الأربعاء , أكتوبر 18 2017
الرئيسية | الموقع | ثقافة النثر والقصيد (صفحه 3)

ثقافة النثر والقصيد

اعترافات صعلــــــــــــوك

الحريزي حميد رأيت كل الأنبياء تتدلى رقابهم شنقا بحبال من لفات عمائمكم لذلك أفتيتم بالحادي * أرهقني الطواف حول قلاع فسادكم فادخرتها لرجمكم جمراتي * هيا اقذفوني بفتوى الشرك نعم حواء أذهلتني فسجدت لأهرامات نهديها * يا شرطة الله اعدوا مشانقكم نعم مسني الجوع فالتهمت آلهة التمر * أيتها ((السعالي …

أكمل القراءة »

الحديد ومشتقاته

شعر: جمال نصرالله لا أود أن أكون متنبيا في عصري فالملح ملح الأخوة ….والماء …إذ جف لا ينبري ؟ا ………………. لا أود أن أنتهي نفس النهاية فالسياسة اليوم ….مقابر محجوزة ومساجد وفنادق على سطح المشتري ……………… لا أودأن أكون كالبحتري أدفع ثمن سواد جفنيّ …. والكحل غال غلاء الجمبري ؟ا …

أكمل القراءة »

انت وهم

فوزية العلوي* ولا تنس في غمرة الموت أن تتذكّر بأنك كنت وحيدا وتبقى وحيدا وأنّك مثل الجبال التي ليس فيها غزال ولا ظلّ فيها ولا كهف كيما تعشش فيه الطيور فلا تتكل أبدا عليهم ولا تنتظر أن يجييؤا إليك بأكفانك ولا تنتظر أن يسحّوا بغيم عليك ولا أن يقولوا قضى …

أكمل القراءة »

ما تمَّ قولُك .. !

مختـــــارية بن غــالم صمتٌ تورّدَ في خدّيَ من خجلِ إذ رُحتَ تُلقي عليّ الحرفَ في عجلِ . ما تمَّ قولُكَ ..! كيفَ الحبُّ أجمعُـهُ من كفِّ رؤيا ! أمِ الأبيات تجمعُ لي ؟ . في بحرِ عينيكَ غاصتْ كلّ أسئلتي ما زلتُ أغرِفُ ما تعني .. ولم تزلِ . ما …

أكمل القراءة »

عروس الجمال

شعر سالم بن رزيق بن عوض* كالبراري يعيش عيش البـــــــــــــــــــــراري زاهداً ! عن جواره وجـــــــــــــــــواري ! تاركاً للخيال يأتي ويبنـــــــــــــــــــــــــــي في شعور الشعور وجه النهــــــــــــــــــار عازفـاً في رياض شعر الفيافــــــــــــــــــــــــــي نغماً عاشقاً كصوت الكنــــــــــــــــــــــــــار تالياً كالجمال فوق الخزامــــــــــــــــــــــــــى كل معنى من المعاني الكبــــــــــــــــــــار ! ***** شبّ في فيء روضة تتثنـــــــــــــــــــــــــــــــى …

أكمل القراءة »

رسالة ممزقة من راحل مزمن

حسين ابو سعود حملتك في وريدٍ سري ساعةَ سعدٍ مسروقة وشهقةً موجعة ًمخنوقة وكلما الحّ عليّ البوحُ اتعثرُ على حصاةِ الطريق انهضُ بعسرٍ بالغ امضي تاركاً خلفي آثارَ آهةٍ محروقة سأرمي بها شهقتي في البحر ِ كي تمحو وجعَها الامواج ٢ مدي يدكِ اليمنى تلقفي ريشةً خائفة ً من الغرقِ …

أكمل القراءة »

منوّعات *

عدنان الظاهر ( إلى الأستاذ أحمد فاضل فرهود ) 1ـ السَفرُ أغربُ أنواعِ الأسفارِحَفِظتُ طرائقَ بلواها حَرْفاً حرفا سافرتُ ولم أدرِ أنَّ الأسفارَ ستقتُلُني حيّا وستقتلُ بعدي أولادي سأُشرّدُ فيها وأجوعُ وقد أعرى وسأُدرِكُ بعدَ الصدمةِ أنَّ دروبَ العودةِ مُقَفَلَةٌ أضربُ في أرضٍ لا يعرفُني فيها أحدٌ لا يسألُ عنّي …

أكمل القراءة »

لَا الْبَحْرُ سَجَّادَةٌ وَلَا عَيْنَاكِ يَمَامَةٌ

وهيب نديم وهبة لَا الْبَحْرُ سَجَّادَةٌ وَلَا عَيْنَاكِ يَمَامَةٌ وَيعودُ لِي كَمَا كَانَ. لَا الْبَحْر سَجَّادَةْ.. وَلَا عَيْنَاكِ يَمَامَةْ.. هِي الْأرْضُ، وَخَفَقَهُ قلْب، وَجناحُ طَائِرٍ، وَسَمَاء وَاسِعَةٌ رَحْبَةٌ، رهبةٌ وَقَدَاسَةٌ. لَمْ يَبْق مَنِ الطَّيْرِ سِوَى الْجناحِ وَمِنْ الْقلْبِ سِوَى خَفَقَانِ رُعْب وَالْأرْض مَزْرُوعَة دِماء.. وَالسَّمَاءُ رَحْبَة.. اُنْظُرْ !! إرفَعْ رَأْسَكَ …

أكمل القراءة »

الوعدٌ المؤجّل

مختـــــارية بن غــالم  حسْبي بأنّـي عنكَ لا أتحوّلُ لو ظلّ قلبُك في الهوى يتنقّلُ . هذا الذي في الصّدرِ مجبولٌ على حِفظِ الودادِ وفي الوفا يتحمّلُ . لكَ بين ضِلعي والفؤاد مكانةٌ وبهُدْبِ عيني لو غفا لك منزِلُ . لك ما يزيدُ العمرَ فيك تودُّدا ولئِن وصفتُ ، ف فوق …

أكمل القراءة »

حديث في النهد المتعالي

خلف الله سمير صادفت ذات مساء نهدا مترامي أمامي كبحر من نور ، كسرب من حور كنخلة ماري كنهر من لبن ، كنهر من عسل من الفردوس أتاني يقذفني بعقود الحب ويثير نيران غواياتي ويُـطـَـوّقُ معصمي ببحر لذاتٍ تتراءى في مهجي كما في أذني أنغام ناي وكمان وهذا النهد المتعالي …

أكمل القراءة »