الجمعة , فبراير 23 2018
الرئيسية | الموقع (صفحه 20)

الموقع

صالح جبار خلفاوي.. استيقظ على همس الدراويش عاشق الطبيعة ومواسم تنبت الأشواك

د. عبد الإله محمد جاسم من مجموعته القصصية (همس الدراويش ) الى مجموعة أخرى صدرت بعنوان ( مواسم الخروب ) إن المسافة الواقعة بين هاتين المجموعتين جعلتني أراقب نتاج هذا القاص في مجال الفرز المباشر الذي يسوقه باتجاه التميز – إما في قعر الكتابة أو العوم على سطح بحرها … …

أكمل القراءة »

رواية “ست الحسن في ليلتها الأخيرة”: رواية الوطن الذي لا يتوقف عن النبض

قراءة / أيمن دراوشة تمتلك الروائية مخيلة لا تنضب، وتمتلك تقنيات الكتابة الروائية باقتدار، تتدفق لغتها الشعرية كشلال لا يتوقف. ليس من السهل أن يقرأ الشخص رواية عجيبة وغرائبية متقنة بهذا الشكل، وكأنها لوحة مرسومة بألوان الفرح والدم. تبدأ الرواية بتوطئة غريبة ولا معقولة، إذ البداية عبارة عن تعريف بالشخصية …

أكمل القراءة »

نظرة عامة حول تاسيس الرواية الجزائرية

الاخضر بن هدوقه* انطقلت الحركة الادبية الروائية مع اول رواية تحمل عنوان:غادة ام القرى للاديب الجزائري المرحوم احمد رضا حوحو، هذه الرواية التي عالجت مشكلة تخلف المراة العربية في الحجاز وحرمانها من التعليم وعدم الاعتراف بحقها حالها حال المراة الجزائرية انذاك، ونلمس كل ذلك من قوله: الى التي تعيش محرومة …

أكمل القراءة »

المصالحة بين عمر وعلي

حسين ابو سعود ان الإصلاح بين الناس هدف عظيم يؤدي بالنهاية إلى التعايش السلمي بين طبقات المجتمع ويجعل الحياة سهلة مرنة جميلة وقال الإمام جعفر الصادق عليه السلام: صدقة يحبها الله اصلاح بين الناس إذا أفسدوا وتقارب بينهم إذا ابتعدوا. انا افهم ان يحصل خلاف سياسي على الحكم والسلطة بين …

أكمل القراءة »

«أَحْلَى مِنَ التَّوْحيدِ»! (مع المتنبِّي ولعبة المَعنَى)

بقلم: أ.د/ عبدالله بن أحمد الفَـيْـفي يظلُّ الشاعر الحقيقيُّ مُشْكِلًا لغويًّا وقيميًّا لدى طائفة عظمى من متلقِّيه، من حيث لا يفرِّقون غالبًا بين لغة الشِّعر وعالمه وبين لغة الحياة العامَّة وعالمها. ولذا تقع الصدمة بين الطرفَين، صدمة الجمهور بالشاعر، وصدمة الشاعر بعقليَّات الجماهير. وليس للمسألة علاقة هاهنا بالدِّين، من حيث …

أكمل القراءة »

المحافظون السياسيون

د. غربي محمد مقدمــــة : أسندت مهمة تعبئة وتوعية السكان في الجبال والقرى بادئ الأمر إلى جيش التحرير الوطني الذي كان يتحمل مسؤولية خوض حرب تحريرية من جهة، وينظم ويوجه ويساهم في توعية الجماهير من جهة أخرى. خاصة وأن الثورة عند انطلاقها لم تكن تملك من الإمكانيات سوى قوى بشرية مشردة …

أكمل القراءة »

تعلّمتُ أن أجرحَ ما أُحِبْ كي تَشْفَى ذاكرةُ الحبر!

عَزف: رَجاء بكريّة* “.. ولحرصهِ الّلافت على “سلامة لساني”، وتفوُّقِ معلومَتِهِ حين يتحدّثُ سَخِر من إجابتي أمّام طلاّب اختنقت بهم غرفة تدريسهِ، فبكيت. بحُرقة لا تزال تلسعني كلّما ابتعلتُ ريق ذاكرتي تلك ” حين يرسمُكَ الهواءُ شاطىءَ رمل لن تحتقنَ لأيّ سبب، وأنت تحفن منه وترمي بذهبِهِ الأصفر كلّ من …

أكمل القراءة »

الى اين؟

بقلم: الاخضر بن هدوقه الى اين تمضي ؟ الى اين امضي؟ ونحن عراة بدون ملابس تغسلنا رعشة المناجل تخنقنا رقصة الجماجم تؤلمنا قبضة السلاسل وقلب الجزائر فوق رؤوس الخناجر الى اين تمضي ؟ الى اين امضي؟ لقد سرقوا فرحتي عند رقص المطر لقد حجزوا بسمتي بين عين الابر لقدحاصروا صحوتي …

أكمل القراءة »

الرواية غداً

د. السعيد بوطاجين* بعد سنوات قليلة من الآن سنضطر إلى مسألة الرواية الجزائرية الحالية عما قدمته للسرديات العربية وللمكنات التعبيرية في ظل تواتر فادح للموضوعات و للصيغ الناقلة لها. وسنضطر حتما إلى مراجعة موقفنا مما سمي خطأ جيل السبعينات والجيل الذي تلاه، رغم عدم قناعتنا بوجود مجالية حقيقية لها مما …

أكمل القراءة »

تَوَاشِيْحٌ عَلَى سِتَارِ الهَزِيْمَةِ

قصص قصيرة جداً… منفصلةٌ، متصلةٌ د.فراس ميهوب جَمِيْلَةٌ فَتَاةٌ عَرَبِيَّةٌ، بَلَغْتِ تَوَّاً عِشْرِيْنَ رَبِيْعَاً، طَالِبَةٌ جَامِعِيَّةٌ، مَيَّاسُةُ القَدِّ، سَاحِرَةُ العَيْنَيْنِ، عِشْتِ الفَقْرَ الأَسْوَدَ، مُشْكِلَتِكُ سَهْلَةُ الحَلِّ، خَطَبَكِ بِالْأَمْسِ رَجُلٌ غَنِيٌّ، لَيْسَ مُهِمَاً إِنْ كَانَ لِصْاً، وَالِدُهُ كَانَ يَعْمَلُ لِصْاً أيْضَاً، اِقْبَلِي، وَلَا تَتَرَدَّيْ، فَسَتُصْبِحِيْنَ سَيَّدةً رَقِيْقَةً، فِيْ مُجْتَمَعٍ مَرْمُوْقٍ، وَأبُوكِ …

أكمل القراءة »