الجمعة , ديسمبر 15 2017
الرئيسية | الموقع | ثقافة السرد (صفحه 3)

ثقافة السرد

سيدة الليل الأزرق

إبراهيم مشارة كانت تكاد تتعثر في مشيتها، وهي تخرج من عند الطبيب النفسي بوصفة فيها أنواع المهدئات والمنومات ناحلة شاحبة شاردة لم تنم منذ أيام جربت مشروب النعناع ، قرأت القرآن في ليال ومع ذلك لم يغمض لها جفن ، قبل اليوم زارت شيخا للرقية قرأ عليها وأعطاها ماء تفل …

أكمل القراءة »

لم يَكُنِ اختياري

إسراء أبوزيد ماذا لو قابلتَ حُبَّ حياتِكَ وأنت متزوِّج أصلًا؟ هل ستدعه يمرُّ هكذا؟؟ فالمتزوِّجونَ بالغالِب بارعونَ بالكذب على أنفسهم وعلى الآخرين… “قاعدة لوحدك ليه يا فندم؟” هكذا بدأتُ حديثي معَها عندما رأيتُها تجلس بمفردها بالمؤتمر لأوَّل مرّة, قلتُها حينَها بدافع مِن الفضول, حقيقة كنتُ أودُّ معرفة مَن هي؟ ولماذا تجلس …

أكمل القراءة »

موكب السلطان (أكس)

محمد سهيل احمد (*) بعد أن تسلقا درجات السلم الحلزوني الضيق, دلفا لاهثين لصالة المقهى المعلق مثل قفص عند الطابق الثاني, انتزعت الفتاة يدها من قبضة صاحبها: – ليس لهذه الدرجة… أوجعت أصابعي..! تناول يدها , وربّت على أسفل بنصرها حيث أثر لخاتم منزوع : – لا بأس الآن.. غمغمت …

أكمل القراءة »

النهر المالح

أسعد العزوني اهتدى الحاج عبد الله إلى زراعة شجرة زيتون تقيه حر الشمس اللاهبة ويكون لها منها فوائد أخرى، وبعد أن اهتدى إلى تلك الفكرة عرضها على زوجته وأولاده الذين رحبوا بدورهم بها وأقسموا جميعاً على ان يتعهدوا تلك الشجرة حتى تكبر وتثمر وتقيهم الشمس اللاهبة ويجنون منها الزيتون ويصنعون …

أكمل القراءة »

ثأر..

وفاء شهاب الدين توقفت الحياة بغته وهي تنظر إليه، تساقطت لهفتها أمامه، توقفت الأيام،تجمدت الساعات، وتسارعت نبضاتها حتى كادت تتوقف، وضعت يدها على فمها لتكتم صرخة حان أوانها بعد طول تأجيل، انكفأت على جسده المسجى في عرض الطريق تبكي محاولة إعادة الدماء التي لفظتها شرايينه ، خذلتها قوة استمدتها من …

أكمل القراءة »

مَن يُرضِع اليتامى ؟

أميرة الوصيف* يفرز الليل ما فى جوفه من ظلام ويُحَلق الوجع على رؤوس النائمين فى كَنف إشارات المرور . اثنتا عشرة فتاة وصبي ؛ تَجهَر القسوة بحدتها بوضعهم مُكَومين على قارعة الطريق . أجزاء مشوهة من سيارة قديمة أكلها حادث سير ؛ هى وسادات أبدية لمُشردي الليل الصغار . لا …

أكمل القراءة »

دردشة

صالح جبار خلفاوي اخبرني جاري الذي تجاوز الخمس سنوات بعد العقد السابع .. من لا يتعرق لا ينام نومة هانئة النوم هاجس لمحنة البقاء .. في حربنا مع إيران كنت جنديا في الجبهة ..لم نكن ننام باطمئنان فقد كانت واجبات الرصد تتطلب اليقظة .. وحينما انتهت الحرب تعودت على السهر …

أكمل القراءة »

لقاء النهرين

أسعد الغزوني* وجد أحمد نفسه مطروداً من بلده بعد أن تآمر عليه أعمامه وأكلوا حقه ورموه خارج الحدود. كان أحمد شاباً يافعاً طموحاً قوي الشكيمة شجاعاً لا يخاف أحداً، وهذا الذي أثار نقمة أعمامه الجبناء عليه وخافوا ان يحل محلهم ويتسلم مقاليد الأمور في العائلة، أين سيذهب؟ لقد سدت جميع …

أكمل القراءة »

إحساس روماني

وحيد غانم كان على النقيب المتقاعد محمد الكاظمي تَهْيئة قيافته العسكرية. سار بثبات ملامساً أعقاب المارة بطرف عصاه. كانوا يتلفتون مستغربين. ردّد بارتياح “خراف!” شعّت عروقه بالدم وهو يسوق قطيع أفكاره الغائمة. تطلّب منه بلوغ خيّاطه القديم نهاراً، سار طويلا حتى آذاه ضوء الشمس فتقهقر إلى شقته وغفا في كرسيه. …

أكمل القراءة »

فصل من رواية شتاء اخضر دافئ

احمد الشريف* حظ أفضل إلى الجحيم ونحن على وشك الانتهاء من العمل، سمعنا صوت يان تورا عاليًا، وصوت امرأة ترد عليه بصوت عالٍ أيضًا. يان تورا: كان يجب أن تنتبهي جيدًا. المرأة: من كان يجب أن ينتبه هو أنت وليس أنا. المرأة تتجه إلينا وتبدأ في الشكوي. – لقد هشم …

أكمل القراءة »