الجمعة , فبراير 23 2018
الرئيسية | الموقع | ثقافة السرد (صفحه 87)

ثقافة السرد

حالات

سمير الشريف* *( وحدة ) تطل على فضاء الليل تستعرض من مرّوا على عمرها تتحسس وجهها ترمي رفوف الكتب بنظرة حقد وتطعنها بآهة ندم…

أكمل القراءة »

تاريخ فقاعة

د. أحمد الخميسي كان كل شيء يمضى بدقة إلي أن ظهرت تلك الفقاعة الصغيرة جدا وبقبقت مرتين: بق. بق. وما هو وزن فقاعة هواء في حركة التاريخ والتطور البشري؟ قطعا لا شيء، هكذا سيجيب كل من يخلط بين فقاعة في معدة موظف صغير وفقاعة في بطن رجل دولة عظيم الشأن. …

أكمل القراءة »

اغتيال براءة…عودة براءة

بقلم: ميمي أحمد قدري * يبحر قلمي في دنيا وآخرة طفل… طفل في الثانية عشرة من العمر…رأيت وجهه رؤية العين في صفائها…رأيت جسده… نحيفاً…أسمر اللون…كتراب بلدي… حزين الملامح…جسده مسجى أمامي لا حياة فيه…على فراش أقل ما يقال عنه أنه للنوم فقط…فراش مجرد أن يضع جسده المتعب عليه يشرد بعيداً ويسبح …

أكمل القراءة »

قصص قصيرة جدا

بقلم: كريم الثوري * غربة… ركب في الباص العمومي  ، بحث عن مكان شاغر لا يشاركه فيه أحد ، كانت غالبية المقاعد  إمّا يشغلها راكب أو راكبين ، تأفف ، كان يريد أن يجلس وعيناه على النافذة ، فالحياة لا تمضي مسرعة…

أكمل القراءة »

سلطانة

بقلم: عبد الواحد محمد استبدلت ملابسها الداخلية علي عجل .. لتلحق بموعد حبيبها .. بعدما عرفت بقدومه فجأة من سفر بعيد .. فبدت عروس عذراء .. لا ينقصها سوي فستان الزفاف الأبيض ..وهي ترسم في عقلها صورة له .. ربما تغير .. لم يتغير ؟هو كما هو.. لم يمتلئ قوامه …

أكمل القراءة »

نظام جديد

د. أحمد الخميسي كان د . فخري الفيومي ينظر لمن يحدثه نظرة شك عميق ، كمن يقلب ببصره بضاعة مريبة ، أحيانا نادرة كان يجازف سائلا بصوته المهذب الخفيض : – حضرتك نظام جديد ؟ فيجيبه الآخر بحيرة : – نظام جديد ؟! ماذا تعني؟

أكمل القراءة »

متاريس الذعر

جمال الدين الخضيري أصبح الإحساس بالخطر لا يفارقه هذه الأيام، إنه مهدد في نفسه وأهله وما يملك. دوابه تتلاشى، حظيرته تُنهب، مزرعته تنتهك، حتى أسوار منزله تجرؤوا على اقتحامها وتخطيها،  ووقعٌ غريب لا صنو له يحتدم فوق سطح مخدعه أو داخله بشكل هتشكوكي.

أكمل القراءة »

أردتَ أن تختار..وأن تكون أنت!

بسـام الهلسـه *هُوَ ذا أنتما تلتقيان, تتقابلان معاً كما لو كنتما على موعدٍ. يغمر أحدكما الآخر بنظرات حانية ويبتسم له بِوِدٍّ عميق. يا الله! كم فرقتكما الإنشغالاتُ اليومية الكثيرة وكم باعدت بينكما, وها أنتما أخيراً تلتقيان وتتواصلان باُلفةٍ كأن لم تفترقا.

أكمل القراءة »

رحيل أول القراء

لبنى ياسين * إلى الروح الطيبة التي غادرتني ذات فقد دون وداع، وتركتني أعاني اليتم، إليك يا أبي، عسى أن تكون الجنة مثوااك. لم أبكِ.. كل مساحات الفقد التي اكتسحت قلبي، كل مشاعر اليتم التي باغتتني، كل الأوجاع التي داهمت قلبي، ولم استطع أن أبكي..ولا حتى دمعة واحدة..يقولون أن الدمع …

أكمل القراءة »

أسرار الطقوس

عزيز العرباوي* توجهنا إلى الموسم وكلنا أمل في إيجاد شيء ما يغرينا ويخرجنا من براثن الروتين الذي كبس على أنفاسنا. كنا أنا وصديقي مملوءين بالرغبة الدفينة في معرفة أسرار ذلك التقليد الذي دأب عليه سكان هذا الدوار الفقير، لم يكن أحد منا يعرف حقيقة هؤلاء الضعفاء الجهلاء في مدى اقتناعهم …

أكمل القراءة »