الرئيسية | الموقع | ثقافة السرد (صفحه 95)

ثقافة السرد

رسالة إلى الشامية العتيقة غادة السمان

د. ماجدة حمود عزيزتي الشامية العتيقة كلما سرت في حواري دمشق القديمة أحسك تسيرين إلى جانبي، وذكرياتك تنهمر كمطر نيساني، فتبعث في روحي رائحة زهر النارنج والياسمين والريحان! لا أدري يا صديقتي لِمَ وجدت نفسي أناديك بالشامية العتيقة؟ مع أنني أعرف أنك تحبين لقب ‘الدمشقية العتيقة’!! أ لأنني أعيش اتساع …

أكمل القراءة »

قصص قصيرة جدا للمغربي: محمد سعيد الريحاني

الكاتب المغربي محمد سعيد الريحاني   لا للاغتيال لأنه لا يملك يدا، لم يطرق، الباب المفتوح. ولأنه لا يملك أذنا، لم يستأذن أحد ولم يتوقع سماع إذن. ولأنه لا يملك عينا، لم يلتفت لا يمينا ولا يسارا. ولأنه لا يملك غير فوهة، فقد صوتها مباشرة خلف جمجمة الرجل الجالس وراء …

أكمل القراءة »

” فـــــــــــــــــــــــــــــــراغ”

بقلم: أمان السيد * جلس يتفيؤه.. كان يقعد القرفصاء يحدق بلا معنى.. الحائط الذي أسند ظهره إليه كان غزيرا بالورود.. مازال الصبح بهيًّا، وعمله يتطلب بكوره إليه..البزة الزرقاء داكنة لم يغسلها منذ أسبوع، وحتى جسده لم يتطهر بالماء منذ أسبوع..

أكمل القراءة »

النعجة والمختار

بقلم: محمد حسن فقيه* هكذا شاءت إرادة الله وحلّ القدر، أن ترزأ القرية بمصيبتين متتاليتين يوما بعد يوم، فبالأمس ماتت نعجة أبي سليم بعد عمر طويل ومسيرة لاحبة من الجهد والعناء، حافلة بالكرم والعطاء، طيلة ثلاث عشرة سنة ، وصباح هذا اليوم توفي مختار القرية أبو رعد موت فجأة ، …

أكمل القراءة »

مواسم الحزن

للكاتب الجزائري: عبد القادر حميدة لوحات مرفوعة إلى الراحل الكبير القاص والصديق أحمد بن الصغير لحظات لا غير قبل أن يأتيني الخبر المشؤوم، كنت قد ألقيت نظرة على صندوقي البريدي، فوجدته مزهوا حد الشبع برواية “لحظات لا غير ” للشاعرة و الروائية المغربية فاتحة مرشيد، لم أتساءل لماذا اليوم بالذات …

أكمل القراءة »

ذلك الثوب الذي…

للكاتبة السورية: لبنى ياسين كعادتي تماماً، وعند كل منعطف قاس للخيبة يباغت مسيرة حزني، أركض إلى الأسواق، أبحث عن التخفيضات في الملابس الباهظة، عن أي شيءٍ بوسعه أن يغلـّفَ كآبتي  ليمنحَ عقلي جواز مرور مزيف إلى الفراغ والتلاشي .أتجولُ برفقة قائمة من الأحزان لا تخفيضات عليها، أتتني هكذا..

أكمل القراءة »

قربان

للشاعر العماني: حسن المطروشي وحْدي الضلالةُ، وحْديَ القُرْبانُ صَوْتي الفلاةُ، وظِلِّيَ الرُّهْبانُ لُغتي أضاعَتْني هناك، ونَزْوتي هذي الوحوشُ، ووجْهيَ الكثبانُ عَجِلاً أرَتِّبُ للغيابِ، وصُحْبَتي

أكمل القراءة »

القصبة

* بقلم: ياسر عبد الباقي ــ عشت أيها البطل الصغير،كان هذا صوت الحجة فطيمة. رمت لي كيس الطعام في حذر. الظلام حالك في الزقاق، سمعت صوت محرك السيارة، وبعض الكلمات بالفرنسية. ــ الجنود في كل مكان ! قال لي أبو محمود وهو يركض نحوي.

أكمل القراءة »

سجين الزنزانة 114

بقلم: الطاهر مرابعي ــ الجزائر دنْدنة سلاسلٍ تترنّم.. وبعضُ لحظات مشطورة على قطعة خبز يابس يتَلقفها بجرعة ماء ويتنفس. يتكأ من أتعاب يومه وكل الأيام على جدار خشنٍ ويغفو لحظة… يتملكُه اليأس ولا يملِكه لبعض أوهانه… يصقلها بعذاب التّعب وجِدِّ العَرق ويرنو… أملُه في الأرض التي زرعها غير بعيد، وماذا …

أكمل القراءة »

حسن الاسكافي

قصة قصيرة بقلم: نعمان إسماعيل عبد القادر  بين أحذيةِ أهالي القرية، كانت له حكاية.. وبين جدران الماضي القريب، كانت له قصة. صنع أحداثًا في الخفاء.. وعاش بين ظهرانينا فدفن في مقبرة الشهداء..

أكمل القراءة »