الأربعاء , أكتوبر 18 2017
الرئيسية | الموقع | كلمة التحرير (صفحه 4)

كلمة التحرير

أربع ملاحظات لفهم الجزائر المعاصرة؟

“المشكل تاعي ماهوش مشكل تاع بطاطا، المشكل تاعي هو مشكل تاع سيونس بوليتيك”.. مواطن جزائري إنّ الحراك نحو التغيير قد بدأ في أغلب الدول العربية من شرارة في القاعدة، فهل تكون الجزائر استثناء مرة أخرى ويكون الحراك نحو التغيير قد بدأ من أعلى نقطة في هرم الدولة، وهي رأس رئيس …

أكمل القراءة »

المسخ

الراهن يجرنا نحو الذي أنتجه وما أنتجه، تراكم وبالتراكم تكرس وبالتكرس، تمشهد المسخ الذي يلتهمنا ويفقدنا الحضور النابض بمعنى التاريخ. المسخ الذي بدد حضور الأمكنة، مدّد جغرافية التفسخ .. المسخ الذي شتت الألسن وجعلنا نزيح اللغة لترسيم اللغو… المسخ تجلى مشاهدا بلغت ذروة التراجيديا… المسخ الذي أفرغ المحارة من لؤلؤتها …

أكمل القراءة »

انكشفت اللّعبة

قضي الأمر، رفعت الأقلام، وجفت الصحف، لقد وقع الإثم الذي كنا نحاول اجتنابه، وانكشفت اللعبة، بعدما سقطت أقنعة وألغيت قوانين في بلد تحكمه الذاتية. لقد تغيرت الموازين، وتحولت الفرضيات الغير متوقعة إلى مسلمات تحكم الوطن، وظهرت النتائج التي كنا دائماً ما نضع احتمالات وتخمينات لها، بعدما تأكدنا يقيناً أن الوطن …

أكمل القراءة »

نخبتنا المزيفة

ظل المثقف في الجزائر المستقلة أسير خطيئته الأولى، خطيئة الإلتحاق المتأخر بالثورة، أي كونه تابعا للعسكري المغامر وللسياسي الشعبوي، ونتيجة دراماتيكية الإحساس بالذيلية، لم ينوجد المثقف الجزائري الشريك للسياسي، أي حامل أفكار التطوير والتغيير، والقادر على الإنوجاد في المجال العام بصفته مثقفا وفقط، أي بعيدا عن حشر السياسي له داخل …

أكمل القراءة »

مشروع أمة

نحن العرب والمسلمين تربطنا وشائج وأواصر يصعب محوها، من المحيط إلى الخليج، ومن طنجة إلى جاكرتا، أمصار بلاد ممتدة على مد البصر، خيرات وثروات تركزت في هذه المنطقة، قد كانت أراضٍ لمهبط الوحي وبعث الأنبياء والرسل كرسالة خير للإنسانية. عندما أرقب حال مصر وحال سوريا وحال العراق وحال اليمن، بل …

أكمل القراءة »

وعي سياسي في مأزق

إذا لم نكن نعرف إلى أي مكان نتجه بوعينا السياسي، فسوف ينتهي بنا المطاف بمكان غير الذي نريد، إننا أشبه بالذي يمشي إلى جهة مجهولة لا يعرف أين تكون النهاية؟ وكأن أذهاننا معطلة، وأفكارنا في عطلة مدفوعة الأجر إلى أجل غير مسمى. نعم، إن هذا ما جعلنا نصل إلى مشارف …

أكمل القراءة »

في عشق اللغة العربية :حداثة اللسان العربي••

ماذا تعني اللغة العربية بالنسبة للجيل الذي انتمي إليه؟ منذ البداية تشكلت العلاقة مع اللغة العربية من خلال الخطوط، الكاليغرافيا، التشكيل، والحروف قبل أي شيء آخر، كان المصحف الشريف هو الصورة الأبرز لهذه اللغة عندما رأيت خطوطه لأول مرة أصبت بدهشة حقيقية وبشيء ما ينتقل إلي، ويتسلل إلى نقطة ما …

أكمل القراءة »

رسالة إلى الجنرال توفيق…

لسنوات وأنت تبدو مثيرا للجدل.. بل دعني أقول لك إنك تحولت إلى أسطورة.. وعندما أقول أسطورة هذا لا يعني أن المسألة في غاية الإيجابية.. كنت تقول لمحيطك إنك لا تريد أن يتحدثون عنك لا بالإيجاب ولا بالسلب.. وهذا أيها الجنرال، يدل على تأثرك بالمدرسة السوفياتية، وتوقك إلى سلطة السرية… وبالفعل …

أكمل القراءة »

رسالة من شاب جزائري

كشاب جزائري أقول: إن هذه الأرض التي تربينا وترعرعنا بين حناياها، أمانة في أعناقنا، علينا أن نصونها كما نصون مقل عيوننا، علينا أن نحفظ تاريخا عريقا ومجدا تالدا تركه لنا الأجداد وصانوه لنا بالدماء، وها نحن اليوم نعيش ونحيا على هذه الأرض الطاهرة ونتنسم فيها عبق الحرية. من بابا عروج …

أكمل القراءة »

بؤس المؤسسة الصحفية

شكلت ثنائية الصحافة والأدب تلازما تاريخيا في الثقافة العربية، فالأديب هو من يقدر على تعاطي الشأن العام والخوض في القضايا اليومية ويبرز اسمه على أعمدة الصحف ويتصدر بصورته وبأسلوبه وبلغته الصفحات اليومية والأسبوعية وكذلك المجلات السيارة التي تنقل الخبر وروح الخبر، أي يأتي الصحفي من الأدب لا بصفته متخرجا من …

أكمل القراءة »