ثقافة السرد

أنظر إليها فحسب وقصص أخرى

خلود البدري

أنظر إليها فحسب

تبدأ إطلالتها من جديد على جدار أيامي، محتلة سقف الروح، أنظر إليها فحسب، رابضة بأعماقي وحشا يقضمني ببطء، يقضي على ما تبقى من الهشاشة، إنها مجرد صورة في الذاكرة !

أخضر وأزرق

ركبتُ قطار الأيام، تنقلتُ في عرباته الطويلة، تشعبتْ سكك حديده كممرات دمي، لم تطأ قدمي محطة قلبي، لكنها أجبرتني أخيرا أن أترجل على أرض شاسعة الاخضرار، هتفتُ : كيف الآن؟! وكأنما عينيّ تستصرخاني : افتحيهما، قلت : وتلك البرودة في أطرافي، الصقيع في روحي، والأزرقاق الذي أطّر منذ زمن بعيد شفتيّ! صرختا بيّ مرة أخرى ليكن، هلميّ تلك محطة أخيرة ؟!

الوان

يخرج إلى بستانه ، يفرح بكل الألوان ، تخفق الفراشات أجنحتها بين يديه ، ينتشي ، يرتدي ألوانها ، و يعود إلى بيته فيرتدي اللون الأسود !

عرّافة

تلك العرافة التي صادفتها مرة في حياتي ، شغلتني خزعبلاتها ، فتحت كتابي ، لامست أناملها حروفي .
قالت : ابتعدي فالهناء لن يكون يوما لك ، هذا ما أجده في صحيفتك. ستخسرين ، وعند القرب تندمين !
قلت : كذب المنجمون .. وصدقتْ !

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق