الموقعثقافة النثر والقصيد

نشيدٌ … على النشيد الوطني الجزائري

هذه القصيدة إهداء للشعب والأمة الجزائرية الأبية

الدكتور/ سالم بن رزيق بن عوض

قسماً برب العالمين الأمــــــــــــــــــــــــــاجدِ
ورب الفيافي ، والجبال الأمـــــــــــــــــــالدِ !
ورب السهول الخضر فوق جبالهـــــــــــــــــا
جمال اللسان الحر ! فوق الســــــــــواعد !
ورب العفيفات الكريمات بالحجـــــــــــــــــــى
ورب النهى في كل فرد ومــــــــــــــاجد
بأن الهوى يهوى الجزائر وحدهـــــــــــــــا
هي الأرض فوق الأرض فوق المحـــــــــامد !
*****
هنا منبت الخيرات والنور والهـــــــــــــــدى
ومأوى الطيور الشاديات الشــــــــــوارد
هنا منبع الإلهام في كل بقعــــــــــــــــــــة
هنا الحسن والإحسان فوق الجلامـــــــــــد
هنا عطّـــرت كل الهضاب سحابهـــــــــــــــــا
ومال على الأكتاف شعر الخـرائـــــــــــد !

عناقيد تفاح الجمال تراقصــــــــــــــــــــــت
فما أبصرت عينان هذي العناقــــــــــــد ؟!
*****
تهادى هواها في الشعوب كأنهـــــــــــــــــا
مسرّات أفراح القلوب الشــــــــــــواهــد
وشبت لها في كل أرض براعـــــــــــــــــــــم
نباتات إحسان كريم الخــــــــــــــــوالد
مشى الدهر في تلك المغاني وظلهــــــــــــــا
وأرخى الخطام الحر بين المـــــــــــــوالد
رياحين في أرض الجزائر وحدهـــــــــــــــــــــــا
فرائدها من خير أرض الفرائــــــــــــد !
*****
أيا تلمسان الحب ، وهـــــــــــــــران جنــــــة
قسنطينة من روح روح المشـــاهــــــد !
مصابيح في أرض الشهيد وفوقهــــــــــــــــــــا
مغاوير ! تمشي في الطريق المعانـــــــد !

يعيشون أبطالاً يحبون ربهـــــــــــــــــــــــــــــم
تكاد ترى الإيمان بين المســـــــــــاجد !
لمن تنثني الأيام ! تلقي زمامهـــــــــــــــــــا
لشعبٍ يحب الله حب الأمـــــــــــاجد !!
*****

شاعر سعودي/ جدة

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

رأي واحد على “نشيدٌ … على النشيد الوطني الجزائري”

  1. السلام. عليكم ورحمة الله وبركاته،،،،
    أسرة. مجلة الثقافية. الجزائرية. حفظهم الله تعالى.
    شكرًا. لكم. على. تفضلكم بنشر. قصائدي. على فضاءات المجلة
    شكرًا. لكم. من. الأعماق ….
    الشاعر. الدكتور
    سالم. بن رزيق. بن عوض
    جدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق