ثقافة السرد

تواقيت

 بقلم زنانرة هارون

حين تعلق – متأخرا- في اضطراب مؤشر .. ويصبح الزمن كتسلق شقوق كهف مظلم…

عيونك..شعلة أغفل الليل اخمادها وأخمد دونها كل النجوم ..فجر يلج باب أنثى مرمرية من زمن البنفسج .. مايزال ظلها يبتسمني ويزرعني ملامح مزهرة على عتبات موحلة بالرغبة في الانهيار داخل فوهة اللانهاية ..مايزال ..ماأزال ..ماتزال…

الجنون..سؤال يهرب من ظله المجمر إلى صقيع علامة الاستفهام..تتبعثر النقاط دون عد..يسابق أول شهيق آخر زفير..يجرفان الروح صعودا ..هبوطا من الأعماق إلى عمق الأعماق ..توق للبكاء ..توق للقهقهة..

الحلم..جوع آثم تقطعت بسبله الأكمام..تشمت به بقايا كلمات يلوكها اللسان..حين تعجز العين  عن ملاحقة السراب الهارب ..كأنك تستيقظ في بحيرة راكدة كل شتاء..كأنك كنت هناك تحلم بالربيع ..دون نوم…

وطن..كما هو دوما ..حيث تزرع الحكايات الصفراء في رؤوس الأشقياء ..وتنبت لقيطة على جباههم ..تحلم بصدر أمك..فيصدك قفا زوجة أبيك ..أو ظهر عشيقة قديمة..

…ومايزال الزمن معلقا داخل الكهف..

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق