ثقافة النثر والقصيد

إمراة لا تليق

محمدعبدالملك العريقي

هناك

بأحراش حزني

امرأة لا تليق

بهذا الجنون

تسحق الاغنيات الحنونة

هناك

بسوق الزمان

أمير يضاع

يباع

بجلباب عاشقة من حريق

تخدر وجه الطريق

هناك

حيث كان للورد قلب

وللعطر أعصاب من يعشقون

وكان العبير

شمس الصباح

غناء المراعي

وبحر الجراح

هناك

كان للحزن وجه

بهذا العبور

الى أسطورة الموت

كان للحزن وجهي

فل تعبرون

ايها الثائرون

ايها المزهرون

ببحر دمي

أبحروا بجنون الحرير

أخرجوا وطن اللا رجوع

أحضروا في شرايين المدينة

ما تستطيعون

من الأغنيات

والتمتمات

والصرخات

وثورة حب قد لا يعود .

 

 

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق