ثقافة النثر والقصيد

السر في كلمتين

ميمي احمد قدري
أهات وسيول من العذاب
وصوتي جريح …أغتالوه!!!
كان العذاب بقلبي
غصة وغاية ومشروع
وضعوا على قلبي الحجر… و قلبي كلة خضوع
أه يا وطني لو حسبت الدموع
تغسل ترابك: تتبدى من بين الشموع
قالوا وطن لا يقدر: يقوم
ولا يقدر: يثور
قالوا كان عندهم حضارة
الأن فقدوا مذاقها!!!!
بين طيات ليل كله خنوع
يبقى لهم نهر النيل!!!!!
في النهاية لأسرائيل نهديه
وعلى مذبح سلام كذاب قربانا”
تشتهيه
حقهم ……..
نحن وطن اهترأ بالأنحناء
قلبي عليك يا وطني
.. أنادي عليك
يا وطن بين الرحى شقوا صدرك
نزيفك حمامة بيضاء
على غصن الزيتون
ترفرف على كل جريح
صبرك يا وطني ولا صبر أيوب
ناعسة ثارت ورفعت سيفها
تمنع كف الغريب
انتفض يا وطني وَثُرْ
عانق حلم عمرك المسروق
احلم يا وطني
لم يعد هناك شيءٌ ممنوع
افرح ياوطني
.. طهرك دم الشهيد
وحفرت صمودك في قلب الوليد
بين النجوم كتبت اسمك
كفنت كل خائن
وأسقطت كل عربيد
عش يا وطني شامخا”
بعز واصرخ بشموخ
من نبض أولادك سيكون انتصارك
مدوياً ومزلزلاً على قدرِ إبائك
الشهيد يزهر الف شهيد
هنا بذرة دمه على أرضك
تنبت من الرجال خير الرجال
الثورة تجري في عروقهم
وتفجر الف مليون بركان
حافظ على ثورتك يا فخر الزمان
وافخر أن في عروقك دم طُهرِ كل الاوطان
مَهِدْ الطرقَ وهيء لهم الأمان
فالحرية تحيطها أسلاك وقضبان
والطاغوث يا وطني هو السجان
يا نبض الثورة
يا أمل كل عطشان
أقول السر في كلمتين
أقوله مع ذرف دمعتين
أحبك يا مصر
أحبك يا مصر
أحبك مع فرحتين وقبلتين

الى لقاء اخر

*شاعرة من مصر

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق