ثقافة النثر والقصيد

الكَعبَةُ المُشَرفة

شعر الدكتور سالم بن رزيق بن عوض

بيتُ ربي حفاوةٌ وكـــــــــــــــــــــــــــــــرامةٌ

وشموخٌ على الوجود عـــــــــــــــــــــــــــلامة !

تتسامى لديه كل المعانــــــــــــــــــــــــــــي

فالمعاني مع الجمال وســـــــــــــــــــــــــامة

تلتقى فيه مفردات الأمانـــــــــــــــــــــــــي

وأمان الأمان يسمو أمـــــــــــــــــــــــامــه

درة الكون ، جنة الناس تبــــــــــــــــــــــدو

كالنهار الكبير فوق الغمــــــــــــــــــامـــة!

******

رسمت قدرة البديع ربـــــــــــــــــــــــــاه

وحماه على الوجود الزعـــــــــــــــــامــة

ملتقى الطهر في الحياة ومرمــــــــــــــــى

من يحب الحياة حتى هيـــــــــــــــــامــه

ولسان الذي يقول ويــــــــــــــــــــــــروي

كل شيء حتى تموت الســــــــــــــــآمــة

جوهرٌ قائمٌ عزيزٌ النوايــــــــــــــــــــــا

تملأ العالم الكبير الفخــــــــــــــــــــامــة

******

جمعت كعبة الإله البرايــــــــــــــــــــــا

كل لون هناك يلقى انسجـــــــــــــــــــــامــه

وحّــدت بينهم ! أشارت إليهـــــــــــــم

وأضاءت عند الطواف مقـــــــــــــــــــــامـــه

اللقاء الحميم يبقى حميمــــــــــــــــــاً

والغرام الجميل يروي غـــــــــــــرامــــــــــه

الطهارات أنهرٌ وبحــــــــــــــــــــــــــارٌ

وعلى الركن صوت هذي اليمــــــــــامــــــة

******

كعبة الخير قبلة الناس تهـــــــــــدي

حائر النفس قبل دار النـــــــــــــدامـــــــة

وحداء الوجود نحـــــو كريـــــــــــــم

يمنح الكون فضله وســــــــــــــــــــــلامـــــــه

ويغذّي الحياة طهراً وطهـــــــــــــــراً

وجمالاً ورقةً وكرامــــــــــــــــــــــــــــــــــــة

وحياةً غنيةً وحبــــــــــــــــــــــوراً

وخلوداً ورفعةً وشهــــــــــــــــــــــــــامـــــة

******

إيه طهر الخليل كيف تســــــــــــــامى

وترامى دعامة ودعــــــــــــــــــــــــــــامـــة

يرفع البيت عابداً وحنيفـــــــــــــــــــاً

ومن القلب يستقي أعـــــــــــــــــلامـــــــه

ومن الروح يملأ الجو صــــدقـــــــــــــاً

ومن الروح ينتشي أعــــــــــــــــوامــــــــــه

قال : ” ومن يرغب عن ملة إبراهيـــــــم ”

فلن نرى إســـــــــــــــــــــــلامـــــــــــــه !!

******

هب ذاك النداء يسعى ويسعـــــــــــــى

والنداء العظيم يهدي أوامـــــــــــــــــــــه

كبّـر الكون خلف صوت المنـــــــــــادي

أحمد النور قد أنار سنـــــــــــــــــامـــــــــه

وأتى يملأ القلوب الحزانـــــــــــــــــــى

ويحيي فعاله وكـلامــــــــــــــــــــــــــــــه

كعبة الخير … أنت للخير دنيــــــــــــا

وحياة الحياة قبل القيــامــــــــــــــــــــة !!

******

شاعر سعودي ـــ جدة

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق