ثقافة النثر والقصيد

سأبقى أكتب….

رانيا حجير

في العادة
لا أنبِشُ في ذاكِرتي
لست ممن يتعمق في أوراقها القديمة الممزقة
لا أدري؟
لربما تتوجسني الرهبة
أو أخشى على قلبي
من لؤمِها
لكن هذه المرة
كلماتي كانت مخلصة حدّ اللاحدود
كأنني اكتب لأول مرة
نبشت في ذاكرتي
في أعمقِ تفاصيلِها
بيتي الصغير
أرجوحتي
رائحة الياسمين
حتى إلى سنابل القمح الحنطية
الشامخة التي بقبت تتوجس الخيبات
واحدة… تلو الأخرى
كلُّ هذه الذكريات
بقيت مبعثرة في طريقي
وأنا من سذاجتي لا زلتُ أكتب
وسأبقى أكتب
حتى لو أصبحت كلماتي
كثوبٍ مبلل
على جسدِ ورقة
صماء.

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق