ثقافة النثر والقصيد

لماذا تمازحنا يا علي؟

عبدالحكيم الفقيه

إلى روح الصديق الشاعر علي هلال القحم

بسيط كما أنت عشت
وغادرتنا فجأة دونما خبر للوداع
لعلك مت احتجاجا على هذه الحرب
والجوع في طرقات المدينة
أو ربما قلت : لا قيمة للبقاء
أراك شجاعا تجرأت أن ترفض الوقت
أن ترفض البقع القاحلات
ويممت شطر المكوث بثلاجة الموت
لا نادب أو دموع
ولا صاحب أو جموع
فقررت أن تكتب الموت دون مداد
وترحل دون حداد
وتقرع باب النعيم
لماذا تمازحنا يا علي
ومازال في الوقت متسع للأناشيد والاحتجاج؟
سلام عليك
على وطن يرحل الشعراء
ويذرف دمعة قلبه منكسرا كالزجاج.

مدينة إب
٨ إبريل ٢٠١٨

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق