ثقافة المقال

جدلية المثل والمثال

عبد المنعم همت

المجتمعات التي عرفت التقليد واتخذته منهجا ظلت تعاني من البتر المعرفي وفقدت المعرفة التراكمية وبذلك صارت المرجعية ما انتجه الغير في محيط يختلف عن حاضرهم . ومع مرور الوقت تصبح هذه المعرفة مصابة بالهشاشة وتصطدم بالحياة . ونتيجة لهشاشة الفكرة وعدم موضوعيتها لا نها انتجت في زمان ومكان يختلف ولذلك ينقسم الناس الى متمسك ورافض للتقليد بالإضافة الى الموقف الوسط الذي يأخذ من الانتاج الفكري السابق ما ينتفع به .
عندما توقف انتاج الفكر وحوصرت أدوات التفكير في العالم العربي والاسلامي بفعل قفل باب الاجتهاد تداعى ذلك على جسد الحياة فصاروا يقتاتوا من طعام تسنه واجتهاد تجمد . وكلما ظهرت فكرة تتم محاربتها بسيوف الوعي الزائف من الذين يضعون الدين كهراوات تنتج الكراهية والعداء والانعزال والذي قاد الى محارق فكرية وحروب تبدأ من ثوابت الجهل وتنتهي الى تقديس الجهل والجهلاء .
تمكن الرسول صلى الله عليه وسلم من بناء نسق معرفي قوامه ” انما بعثت متمما لمكارم الاخلاق ” . وتحت مظلة مكارم الاخلاق تكون الحياة أكثر اتساعا واوسع ابوابا ولقد وصفه المولى عز وجل : ” وانك لعلى خلق عظيم ” وعند أبي حامد الغزالي أن الخُلُقَ عبارة عن هيئة راسخة في النفس راسخة ، تصدر عنها الأفعال بسهولة ويسر ، من غير حاجة إلى فكر وروية ” . وهنالك اختلافات في مصدر الخلق الحسن منه والسيء حيث يقال أن الاخلاق تأتي من :
1/ المجتمع وعاداته وتقاليديه .
2/العقل البشري والذي يستطيع انتاج المعرفة والتمييز بين الخلق الحسن وغير الحسن .
3/الضمير الانساني .
4/ السعادة واللذة والمنفعة
ودون الخوض في هذه المذاهب الاخلاقية وتشريحها ندخل مباشرة في مصدر الخلق العظيم الذي امتاز به الرسول صل الله عليه وسلم والتي ترجع الى المولى عز وجل فلقد رباه الله وأحسن تربيته . ولقد تربى خيار الصحابة على يد الحبيب المصطفى صل الله عليه وسلم واقتدوا به ولكن المهم هنا أنهم بشر غير معصومين ولذلك فالخطأ وارد في حياتهم وذلك خلافا للرسول صل الله عليه وسلم والذي كان قرانا يمشي بين الناس . قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :‏ ‏”‏ كُلُّ بَنِي آدَمَ خَطَّاءٌ وَخَيْرُ الْخَطَّائِينَ التَّوَّابُونَ ‏”‏‏.‏
محنة القياس والتقديس
عندما صعد الرسول صلى الله عليه وسلم المنبر فحمد الله واستغفره وتلى قول الله عز وجل : ﴿ إِذَا جَاءَ نَصْرُ اللَّهِ وَالْفَتْحُ*وَرَأَيْتَ النَّاسَ يَدْخُلُونَ فِي دِينِ اللَّهِ أَفْوَاجاً*فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ وَاسْتَغْفِرْهُ إِنَّهُ كَانَ تَوَّاباً ﴾. ثم قال إن عبدا خيره الله بين الدنيا وبين ما عنده فاختار ما عنده وهنا أدرك سيدنا أبوبكر رضي الله عنه دنو أجل الرسول صل الله عليه وسلم فبكى . وهذا الذكاء والتقاط هذه الاشارة جعل ابو بكر الصديق الاكثر ثباتا في لحظة وفاة الرسول صل الله عليه وسلم . في تلك اللحظة المهيبة والتي لم يصدق الصحابة أنهم سيعيشون بدون أكرم الخلق ففزعوا ولكن سيدنا ابي بكر ثبت الناس وتلى قول الله : ” وَمَا مُحَمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ ۚ أَفَإِن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلَىٰ أَعْقَابِكُمْ ۚ وَمَن يَنقَلِبْ عَلَىٰ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضُرَّ اللَّهَ شَيْئًا ۗ وَسَيَجْزِي اللَّهُ الشَّاكِرِينَ ” ال عمران: 144 فكأنهم يسمعونها لأول مرة .
وفاة صاحب الخلق العظيم عليه أفضل الصلاة والسلام كانت لها تداعيات عظيمة على المسلمين. وبعدها تولى أبو بكر الصديق ادارة شؤون المسلمين وبالطبع فأن المقارنة كانت تجرى في عقول وقلوب الناس ولكن كان عليهم أن يدركوا أن الرسول صل الله عليه وسلم لا مثيل له وأن وفاته هي بداية لعهد ما بعد الوحي ومرحلة الاجتهاد البشري القابل للخطأ والصواب .
بدأت الازمة الحقيقية وامتدت الى يومنا هذا في محاولات البعض الباس ثوب القدسية على الصحابة وأفعالهم وأقوالهم وتجريدهم وتنزيههم من الاخطاء . البعض لا يقبل – من غيرته – توجيه نقد للصحابة والتابعين . ولكن الصحيح أن الصحابة بشر ولا يجب أن نحملهم فوق طاقتهم بذلك التقديس وان نبرر أفعالهم . فواقعة الجمل دلت على أن هنالك صراع بين المسلمين وهو صراع مؤسف ولكن هذه طبيعة البشر . ما تم من خلاف لا يبرر مطلقا سب الصحابة ولعنهم وفي ذات الوقت لا يعنى تقليد الخطأ فهم بشر ولتثبيت ذلك الوعي بعدم التقديس نرجع الى قول الله عز وجل : ” وَلَقَدْ صَدَقَكُمُ اللَّهُ وَعْدَهُ إِذْ تَحُسُّونَهُم بِإِذْنِهِ ۖ حَتَّىٰ إِذَا فَشِلْتُمْ وَتَنَازَعْتُمْ فِي الْأَمْرِ وَعَصَيْتُم مِّن بَعْدِ مَا أَرَاكُم مَّا تُحِبُّونَ ۚ مِنكُم مَّن يُرِيدُ الدُّنْيَا وَمِنكُم مَّن يُرِيدُ الْآخِرَةَ ۚ ثُمَّ صَرَفَكُمْ عَنْهُمْ لِيَبْتَلِيَكُمْ ۖ وَلَقَدْ عَفَا عَنكُمْ ۗ وَاللَّهُ ذُو فَضْلٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ” ال عمران: 152 . هذه الآية نزلت بعد موقعة احد حيث وصف الصحابة بالفشل والتنازع ومعصية الرسول . ورغم ذلك ما زال البعض يوصد الابواب أمام اي راي عن الصحابة والتابعين .. وكما قلت فهذا ليس مبررا للسب واللعن .
لان نقد تجربة الصحابة وتقييمها اصبح من المحرمات عند البعض فلقد ظهر الجمود الفكري والخوف المعرفي فتحول الصحابي الى مقدس لا يأتيه الباطل وهذا ينافي الاسلام . وامتد هذه التقديس وتم اسقاطه على الزعامات السياسية والدينية حتى في عصرنا الحالي . البعض ينظر الى ( رجال الدين ) بقدسية مطلقة ويفترض فيهم الكمال دون أن يصرح بذلك فتصبح أقوالهم وأفعالهم معصومة وتطاع فتواهم وتنفذ ومجرد التعليق عليهم تصبح مخالف للدين بل كافر . أريد القول انه ينبغي أن نبتعد عن تقديس رجال الدين , بل من الاصح أن نسميهم علماء دين – وهو الواقع – لتكون اقوالهم قابلة للأخذ والرد .
العقل العربي الاسلامي يستدعى النموذج والقدوة ليفصل ذلك على القيادات والزعامات ويقدسها فينام العقل وتصحو كل اصناف العصبية والجهل المصنوع بأيد مقدسة.

*كاتب وباحث أكاديمي سوداني

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

8 آراء على “جدلية المثل والمثال”

  1. جزاك الله خير دكتور عبدالمنعم على هذا الطرح المميز والمفيد وعلى رسولنا الكريم أفضل الصلاة وأتم التسليم فهو معلنا وقدوتنا ودائما كتاباتك تلامس واقعنا وهذا ليس بجديد على هذا الفكر النير، حفظكم الله ونفع بكم

  2. المفكر السوداني الكبير عبد المنعم همت. .نحن فخورون بانتاجك الفكري والأدبي واسهاماتك في رفع الوعي ورفد الثقافة بكل جديد ونير. .
    اتوقع منك بل ارجو سلسلة مقالات عن التقليد والتجديد ..أرجو أن توعدني

  3. لا بد للمفكر والمثقف العضوي أن يغرس بذرته على شهود العقل العربي الراكض حتى ينتفض وينتقي إلى أين يذهب.
    أريد رقم هاتفك أو البريد الإلكتروني

  4. انما الامم الاخلاق ما بقيت فان هم ذهبت اخلاقهم ذهبو .وحديث رسول الله تنكح المراة لاربع فاظفر بذات الدين تربت يداك وايضا اذا جاءكم من ترضون دبنه وخلقه فزوجوه الا تفعلو تكن فتنة وفساد كبير..كلما بعدنا عن الدين فسدت اخلاقنا. مقال جميل دكتور عبدالمنعم.. ومذيد من الاسهامات. كما اتمني ان يكون تعليقي قد فهم.

  5. جدلية المثل والمثال كوة في ظلام المعرفة و الحركة الفكرية الصعبة والمعقدة في هذا العالم . فان حسن ظني فهذه محاولة لجهود عظماء امثال حسين مروة وطرابيشي ونصر ابو زيد … ما نرجوه الاضافة النوعية لهذه الزاوية …… المقالات عمل جيد ولكن عليك تخطي هذه والانتقال لتدوين ذلك في كتاب

  6. السلام عليكم و رحمة الله وبركاته ..
    بوركت دكتور عبدالمنعم.. على هذا الطرح المميز والمفيد وعلى رسولنا الكريم أفضل الصلاة وأتم التسليم فهو معلنا وقدوتنا وبارك الله سبحانه و تعالى فيك .. سلمت يمينك ..
    أسأل الله سبحانه و تعالى أن يجزيك بكل حرفٍ حسنة .. اللهم آمين ..

  7. رسالة امتنان للمفكر السوداني عبد المنعم همت..
    ⚡⚡⚡⚡
    من واقع التدهور المربع للفكر والواقع العربي الإسلامي كان لابد من وجود من يتصدون للإصلاح الشائك وفقا للديناميكية المعقدة والركوض المذل لحركة الفكر والتنوير. .
    تصدى المفكر عبد المنعم همت لقضية محورية تتمثل في علاقة الفلسفة بالنهضة واحداث الفارق فبدأ بتشخيص فلسفة ابن سينا ومنهجه في تفسير القرآن وذلك قام بتسليط الضوء على علاقة الفلسفة بالدين وبالاحرى تفسير الفلاسفة للقرآن. نجد أن الطريقة النقدية والأسلوب الفلسفي الذي اتبعه المفكر همت في تبيين أخطاء ابن سينا في تفسير القرآن قد قربت المسافة بين الفلسفة والدين في حين أن ابن سينا قد شيدا جدارا من الشك في جدوى العلاقة بين الدين والفلسفة من الناحيتين العملية والنظرية. وكما قال همت فإن ابن سينا حاول تطويع النص القرآني لإرضاء النص الارسطي فادخل نفسه في المحظور.
    استمعت بإعجاب مفرط للتسجيل الذي تم تناقله على نطاق فسيح والذي تحدث فيه همت عن معنى كلمة إقرأ التي جاءت في افتتاحية سورة القلم ومما أثار إعجابي انه خرج عن المألوف الضيف وغير المرضي فاوضح أن الله قد خاطب رسوله الكريم باقرا إشارة لإستخدام العقل واسترشادا بالدين الإسلامي (بسم ربك ) .أهمية هذا النقطة أن همت قد فتح الباب واسعا امام العقل المسترشد بالهدي الرباني. والمحور الثاني اشارته إلى أن التعليم والتعلم قد بدأ من الله تعالى لنبيه محمد صلى الله عليه وسلم عبر عصف ذهني وأشار همت إلى أن العصف الذهني بدأ ب (خلق الإنسان من علق ) . ولقد قال همت أن الذي طرح للرسول صلى الله عليه وسلم كان حربا أن يحرك فيه دور التفكير المنهجي واختتم همت نقاشه بأن آثار شيئا مهما وهو هل خلق آدم وحواء وعيسى من علق؟ وكان توضيحه بأن هذا خلق استثنائي. .
    أما في جانب آخر فلقد قدم همت تصورا نقديا بارعا التفاسير والقصص والروايات التاريخية التي تقول ان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم قد فتن بزينب بنت جحش عندما كانت متزوجة من زيد والذي كان يعرف بزيد بن محمد بمعنى أنه ابن الرسول صلى الله عليه وسلم بالتبني. .وسار همت في طريق معقد بمهارة وحرفبة كاملة مفندا تلك الأقوال وأثبت أن الرسول صلى الله عليه وسلم لم يعصى الله مطلقا وان كلمة وزر لا تعني ذنب بل هي الأحمال والرهق الذي أصاب المصطفى صلى الله عليه وسلم من الدعوة. .
    المهم أننا لا نستطيع الخوض تفصيلا في المنهج النقدي للمفكر عبد المنعم همت رغم اعجابنا بذلك ولكنها دعوة إلى التمتع والاستماع لهذا المفكر الشامخ.

    سالم منصور
    كاتب فلسطيني

  8. رسالة امتنان للمفكر السوداني عبد المنعم همت..
    ⚡⚡⚡⚡
    من واقع التدهور المربع للفكر والواقع العربي الإسلامي كان لابد من وجود من يتصدون للإصلاح الشائك وفقا للديناميكية المعقدة والركوض المذل لحركة الفكر والتنوير. .
    تصدى المفكر عبد المنعم همت لقضية محورية تتمثل في علاقة الفلسفة بالنهضة واحداث الفارق فبدأ بتشخيص فلسفة ابن سينا ومنهجه في تفسير القرآن وذلك قام بتسليط الضوء على علاقة الفلسفة بالدين وبالاحرى تفسير الفلاسفة للقرآن. نجد أن الطريقة النقدية والأسلوب الفلسفي الذي اتبعه المفكر همت في تبيين أخطاء ابن سينا في تفسير القرآن قد قربت المسافة بين الفلسفة والدين في حين أن ابن سينا قد شيدا جدارا من الشك في جدوى العلاقة بين الدين والفلسفة من الناحيتين العملية والنظرية. وكما قال همت فإن ابن سينا حاول تطويع النص القرآني لإرضاء النص الارسطي فادخل نفسه في المحظور.
    استمعت بإعجاب مفرط للتسجيل الذي تم تناقله على نطاق فسيح والذي تحدث فيه همت عن معنى كلمة إقرأ التي جاءت في افتتاحية سورة القلم ومما أثار إعجابي انه خرج عن المألوف الضيف وغير المرضي فاوضح أن الله قد خاطب رسوله الكريم باقرا إشارة لإستخدام العقل واسترشادا بالدين الإسلامي (بسم ربك ) .أهمية هذا النقطة أن همت قد فتح الباب واسعا امام العقل المسترشد بالهدي الرباني. والمحور الثاني اشارته إلى أن التعليم والتعلم قد بدأ من الله تعالى لنبيه محمد صلى الله عليه وسلم عبر عصف ذهني وأشار همت إلى أن العصف الذهني بدأ ب (خلق الإنسان من علق ) . ولقد قال همت أن الذي طرح للرسول صلى الله عليه وسلم كان حربا أن يحرك فيه دور التفكير المنهجي واختتم همت نقاشه بأن آثار شيئا مهما وهو هل خلق آدم وحواء وعيسى من علق؟ وكان توضيحه بأن هذا خلق استثنائي. .
    أما في جانب آخر فلقد قدم همت تصورا نقديا بارعا التفاسير والقصص والروايات التاريخية التي تقول ان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم قد فتن بزينب بنت جحش عندما كانت متزوجة من زيد والذي كان يعرف بزيد بن محمد بمعنى أنه ابن الرسول صلى الله عليه وسلم بالتبني. .وسار همت في طريق معقد بمهارة وحرفبة كاملة مفندا تلك الأقوال وأثبت أن الرسول صلى الله عليه وسلم لم يعصى الله مطلقا وان كلمة وزر لا تعني ذنب بل هي الأحمال والرهق الذي أصاب المصطفى صلى الله عليه وسلم من الدعوة. .
    المهم أننا لا نستطيع الخوض تفصيلا في المنهج النقدي للمفكر عبد المنعم همت رغم اعجابنا بذلك ولكنها دعوة إلى التمتع والاستماع لهذا المفكر الشامخ.

    سالم منصور
    كاتب فلسطيني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق