ثقافة النثر والقصيد

أنْفاسُ الصّبَاحِ

شعر الدكتور سالم بن رزيق بن عوض

نُلاقِي في ودَادِك ما نُلاقِـــــــــــــــــــــــــي

ونَحْلمُ في ودَادِك بالتّلاقِــــــــــــــــــــي !!

يُصارِعُنا الزّمانُ بِكُلّ لـَـــــــــــــــــــــــونٍ

فنَأبى أنْ نُزارعَ أو نُساقِـــــــــــــــــــــــي

وَيَصفعُ عَزْمَنا العَالي جَبــــــــــــــــــــــانٌ

يُتاجرِ بالنّفاقِ على النّفَـــــــــــــــــــــــــاقِ

يُفاخِرُ بالصّفاقةِ حَيثُ كَانــــــــــــــــــــــتْ

ويجأرُ بالزّعاقِ على الزّعـــــــــــــــــــــــــاقِ

ويَمْنحنا مِنْ العينين نــُـــــــــــــــــــــــورٌ

تراقصَ فوقِ إصرارِ المآقِــــــــــــــــــــــــــــي!

*****

يُفتشُ طُهرُنا دَومًا عَلينَـــــــــــــــــــــــــا

على الأفياءِ أو فَو قَ السّـــــــــــــــــــــــــــــواقِي

وفي تَلكَ النّواحِي حَيثُ أضْحــــــــــــــــتْ

مُكللةَ القَوادِمِ والــــــــــــــــــــــــــــــــــــرّواقِ

هُنا فِيها عَظائمُ شامخــــــــــــــــــــــــــاتٍ

يُعممها الرّفاقِ إلى الرّفــــــــــــــــــــــــــاقِ

وتَسفحُ هذه الأجواءُ شَعْـــــــــــــــــــــــرًا

يسافرُ في السمواتِ الطّبـــــــــــــــــــــــــــــــاقِ

هديرُ مشاعرٍ يسمو ويَعلــــــــــــــــــــــو

ويسبقِ مَا تقدمَ للّسبــــــــــــــــــــــــــــــــاقِ

*****

عصافيرُ الرّياضِ إليّك تَشْــــــــــــــــــــــدُو

فَتمنُحها مِنْ الكأسِ الدّهـَـــــــــــــــــــــــاقِ

وتَعزِفُها مِنْ الألحانِ لحنــــــــــــــــــــــــــًـا

عظيماً كالمودةِ في العِنَـــــــــــــــــــــــــــــاقِ

تُترجمِ مَا تقولُ ، وفِيك شَــــــــــــــــــــــيءٌ

مِنْ الأشواقِ مِنْ هَمْسِ البُـــــــــــــــــــرَاقِ

فتبعثُ هذهِ الأنسامَ فـــــــــــــــــــــــــــلاً

وعطراً في الحفاوةِ كالوفَـــــــــــــــــــــــــــاقِ

خَريرُ الماءِ يسحرُ كُلّ شــــــــــــــــــــــــيءِ

وطُهرِ الماءِ كالفجرِ المـُــــــــــــــــــــــــــرَاقِ

*****

أيَا نَفسً الصّبَاحِ إليك نَهْفُـــــــــــــــــــــو

ونَشربُ مِنْ مَعانيك الرِقَــــــــــــــــــــاقِ!

تُقاسِمُنا الحَياةَ فَلا نُبَالــــــــــــــــــــــــي

ونَرْفلُ في المُزَركشِ والُمحـــــــــــــــــــــاقِ

عُيونُ عُيونِك الحَسْناءُ شَمــــــــــــــــــــسٌ

تَراءتْ مِنْ مَودَتِها السـّــــــــــــــــــــواقِي

وتُشرقُ بالحياةِ وسَاكنيِهــــــــــــــــــــا

لترفلَ حُرةً سَكْرَى المـــَـــــــــــــــــــــــذَاقِ!

تَبُثُ سَعَادَةَ الأيَامِ فِينَـــــــــــــــــــــا

وتَمْنَحُ هَذِه الدّنيا البَواقِــــــــــــــــــــــــي !!

******

شاعر سعودي ـــ جدة

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

رأي واحد على “أنْفاسُ الصّبَاحِ”

  1. السلام. عليكم. ورحمة الله. وبركاته.
    أسرة. المجلة. الثقافية. الجزائرية المحترمة

    أشكر. لكم. جميل. صنيعكم. بما. نرسل. لكم. من. قصائد. ومشاركات. شعرية
    لكم. كل. الشكر والتقدير. من. محبكم.
    الشاعر. الدكتور. سالم. بن. رزيق. بن عوض.
    جدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق