ثقافة النثر والقصيد

رانيا حجير

حلْمٌ…
وراءَ حلم..
حتى بدأت أحلامي تتلعثم
في مصابيحِ الايام
تسُدّ طريقها إلى سماواتٍ
مليئةٍ بالنجومِ الكاذبة
ربما…
مُقدراً لها أن تتهاوى
على رصيفِ قلبي المجنون
لم أكن أعي ابداً
أن احلامي التي تهاوت
وتلكَ المركونة على الرفّ
تنتظر لحظة ان يسدل الستار عليها
ولكن!!
يؤرجحني الفرح دائماً
أصبحتُ أتجاهل
البؤس
الحزن
الشغف
فالحياة التي غرست في قلبي
شظية الصمت
أدرتُ ضهري لها
فأنا ما ولِدتُ لأطوي أحلامي بالخيبات
أنا إبنة التسعة أشهر
ولِدت لأكون الفرصة الإخيرة
للأحلام.

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق