ثقافة النثر والقصيد

اغضبْ يا عراق

بقلم: محمد نصيف*

اغــضـبْ فــقــدْ ضـاقَ الـخــنــاقْ    أوقــــدْ لـــظـــاهـــا يــا عــــراقْ

مــلـكَ الـــرقــــابَ لـــئـــيـــمـُـهــا    وتــســلـَّــطــتْ زمــرُ الــنــفــاقْ

سـرقــوا رغــيـفَ الـجـائــعـــيــنَ وأطـعـــمــوا الــشــعــبَ الــزُعـــاقْ

كــبـــضــاعــةٍ  بـــيــعَ الـــعــــراقُ ولـلــــصــــوص ِ بـــهِ ســـــبـــاقْ…

والــعـــرضُ مـهــتــوكُ الـحــمــى    ودمٌ  بــــــلا  ذنـــــب ٍ  يـُــــراقْ

تــنــعــى الأحـــبـَّــة َ شـــهـــقـــة ٌ    أو دمــعــة ٌ تــحــكــي الــفـِـراقْ

حـَــفـَــرَ الـــضـــلـــوعَ أنــيــنـُـنــا    والــصــمــتُ قـــيـــدٌ لا يـُـطــاقْ

أزفَ الـــقـــصـــاصُ أرى رؤوســــاً أيــــنـــعـــتْ ..، شـــدَّ الــوَثـــاقْ

حــانَ الـــقـــطـــافُ وصـــبـــرُنــا    كــجـــراحـــنـــا مـــرُّ الـــمـــذاقْ

ادعـــسْ عـلـى تــلـكَ الـــرؤوس ِ تــكــنْ لـــنـــعْــــلـــيـــكَ الـــطِـــراقْ

ابــصُــقْ عــــراقُ عـلــى وجــــوهٍ  لا حــــيــــاءَ بـــهــــا صِــــفــَــاقْ

لـــنْ يــخـــجـــلــوا حـــتــى إذا    غـــطـَّـى وجـــوهـَـهـُـمُ الــبـُـصــاقْ

هــلْ يـخـجــلُ الـــديـُّـــوثُ لـــو    عـــرضٌ لـــهُ لــخـــنـــا يـُـــســــاقْ ؟

اقــبــضْ عـلـى جـمــر ِ الأسـى    واصــنـعْ مِـنَ الـجــرح ِ احــتــراقْ

تـصــبــو لــغــضـبــتـِكَ الــدنـى    فـاشــددْ عـلـى الــوجـع ِ الــنــطـاقَ

انــهـــضْ بــهـــا لا تــنــكــســرْ    فــعـــلـــيــكَ يــســـتـــنــدُ الــرواقْ

لـَــنْ تـــنـــحــــنـــي لا والـــذي    قــدْ أنــشــأ الـــسَـــبْــعَ الــطـِّـبـَـاقْ

اغــضــبْ ؛ قــلــوبُ الــظــالــمــيــنَ تــزلــزلــتْ ولــهــا اصــطــفــاقْ

زمــجـــرْ بــهـــا يــكــن ِ الـــردى    فـي كــفـِّـكَ الـــقـــدرَ الــمُــســاقْ

وســيــزحــفُ الــنــصــرُ الــمــؤزَّرُ طــامــحــاً فـــيـــكَ الـــتـــصـــاقْ

وإلــــيـــكَ أفــــواجُ الـــمــــنـــى    تــهـــفـــو عـلـى قـــدم ٍ و ســـاقْ

سـتـرى بــشـائــرَ نــصـــركَ الــمــوعـــود ِ تــســعــى بــانـــعـــتـــاقْ

وطــلائـــعَ الــفــجـــر ِ الــجــديـــد ِ بــرافـــديـــكَ لــهـــا انـــبــــثـــاقْ

جـــاءتْ إلـــيـــكَ الـــبُـــشـــريــاتُ لــتــرتــوي بـــنــدى الـــعــــنـــاقْ

فـالــشــعــبُ مــلـــتــحـــمُ الــســواعـــد ِ ؛ والــقــلــوبُ عـلـى وفـــاقْ

اغــضــبْ يـــشـــدُّ شـــبـــابـَــنــا    لــحــلاوة ِ الــمــوت ِ اشـــتـــيــاقْ

تـحــلـــو الـحــيــاة ُ إذا حــلا   فـــيــهــا إلــى الـــمـــوتِ اســتـــبـــاقْ

ولـّــتْ فـــتـــاوى الــمـــفــــســـديـــنَ فــعـــقــلُ شــعـــبـِـكَ قــدْ أفـــاقْ

يـا زمـــرة َ الــعــفــن ِ ارحــلــوا    مــا عــادَ فـــيـــنـــا مِــنْ شـِـقـَــاقْ

يــا زمــرة َ الـــشـــرِّ اغــنــمــوا    هــربــاً ..، فـقـدْ غـَضِـبَ الـعــراقْ

*شاعر وإعلامي عراقي

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق