ثقافة النثر والقصيد

شهادة ميلاد ….. أم !

حسن حجازي حسن*

المكان : إحدى قرى مصر النائية.
الزمان : حينما طغى الفكر الظلامي واستبد .
////
مبروك ! المدام حامل !
* * *
أسودت في عينيه الشمس !
* * *
المدام في شهرها الثالث !
* * *
السعادة غمرت الجميع عدا أم الزوجة …
كالعادة فكما كانت تقول دائما :
“الهَم عارف أصحابه” !
* * *
كلما اقترب موعد الولادة يزداد إظلام القمر !
* * *
حاولت الأم إقناع زوجها بسرعة كتابة العقد لكنه ركب رأسه ورفض !
* * *
سَاق الزوج الشاب طوب الأرض على حماه لإتمام العقد واستخراج قسيمة الزواج … بلا جدوى !
* * *
توسط أهل الخير وزادت الضغوط لكنهُ كالصخر لا يلين !
* * *
مادام في جيبه ( شيكاً ) على بياض و(قائمةً ) بعفش ابنته في الحفظ والصون لدى شيخ البلد ومُوقع عليها من العُمدة وشيخ الغفر وشهود من أهل الخير , فهو مستريح البال وفي بطنه ( بطيخة صيفي( كما يقول المَثل !
* * *
ثارت الأم وقامت قيامتها بعدما أعيتها الحِيَل وهددت بترك البيت وأعلنت عصيانها لأول مرة ودخلت في إضراب مفتوح عن الطعام إلى أن رضخ !
* * *
توجه الركب لمأذون القرية وتسلم الوالد قائمة عفش أبنته وتم تحريرعقد الزواج وأعاد الشيك لمحرره ليبدأ صفحة جديدة مع زوج أبنته , موثقة بكتاب الله وبعقد مُشهَر وبشهادة أهل الخير!
* * *
أيام قليلة كان الضيفُ الجديد قد ملأ الدنيا بصراخه وضحكاته وكانت شهادة ميلاد الطفل متزامنة مع وصول عقد زواج أمه القاصِر !
* * *
ماذا لو انتظرنا الوردة لتكتمل وتصبح يانعة زاهية على غصنها أم نحن ما زلنا مُصرين على قطفها قبل الأوانْ !
* * *
“يا أهل مصر الطيبين
لا تقطفوا الوردة قبل أوانها
فلن تجنوا منها سوى الشوك ”
هكذا كان المُنشد يعلو صوته صادرا من مذياع قديم لا يسمعه أحدْ !
/////////////////

 

*عضو اتحاد كتاب مصر

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق