أخبار وإصدارات

احياء ذكرى محمود درويش في مركز قلنسوة الجماهيري

قلنسوة- لمراسلنا: في اطار فعاليات شهر الأرض لإحياء ذكرى الشاعر الكبير محمود دوريش، نظّمت مؤسسة محمود درويش للابداع في كفر ياسيف، وبالتعاون مع مركز قلنسوة الجماهيري، وبرعاية بلدية قلنسوة،  أمسية ثقافية بعنوان: “محمود درويش الشاعر والانسان”. استهلّت الأمسية بأغنية “أحنّ الى خبز امي” التي كتبها الشاعر محمود درويش،وقدَّمتها الطالبة والفنانة الواعدة، لنا محمود جيوسي، بمرافقة  عازف العود الفنان يوسف عودة. ثمَّ توَّجه رئيس بلدية قلنسوة، المحامي محمود خديجه، ومدير مركز قلنسوة الجماهيري، السيد مصطفى ناطور، والمحامي جواد بولس، عن مؤسسة محمود درويش للابداع، إلى الحضور، بكلمات تحدثوا فيها عن أهمية إحياء ذكرى الشاعر “الدرويش”، وعن دور شعره، وتراثه الثقافي والابداعي، في تنمية الحس الوطني الفلسطيني، والعربي، والانساني… وساهم  أيضاً في  تعزيز الإنتماء، والتأثير على إيقاظ  ثورات التحرر، التي نشهدها اليوم في الوطن العربي.

بعد ذلك قدم عريف الأمسية، الأستاذ عبد الرحمن خليل ناطور، كل من سماحة القاضي أحمد ناطور،رئيس محكمة الاستئناف الشرعيه العليا، والشخصية الفلسطينية والإعلامية  المعروفة، الأستاذ نبيل عمرو، والبروفسور محمود غنايم، رئيس مجمع اللغه العربيه، حيث قدَّموا مداخلات قيِّمة، تمحورت حول إبداع  محمود درويش الشعري والنثري، وعن تجربته الحياتية الغنية والمتفاعلة إلى أبعد الحدود مع جبال وسهول وزيتون وتراب هذا الوطن الذي استطاع الشاعر  أن يصوِّر همومه، وأن يحمل جراحة إلى مختلف الأوساط الأدبية والثقافية العربية والعالمية، ليمثِّله بأبهى معاني الابداع والإنسانية.

وفي نهاية الاحتفال، قام السيد مصطفى ناطور، مدير مركز قلنسوة الجماهيري، والمحامي محمود خديجه، رئيس بلدية قلنسوة، بتكريم جميع الأساتذة المتحدثين على مشاركتهم الفعاله في انجاح الأمسيه.

وفي لفتة طيبة: تم تكريم الأخ نواف زميرو، بمناسبة اصدار باكورة أعماله الابداعيه كتاب”جسر الأمل”.

والجدير بالذكر أن الطالبة رناد خالد حمود التي أنشدت خلال الأمسية،  قصيدة محمود درويش، “مديح الظل العالي”، حازت لحسن إلقاء القصيدة ، على اعجاب الجمهور.

هذا: وعلمنا من المدير العام لمؤسسة محمود درويش، الكاتب عصام خوري، أن  الأمسية القادمة حول نفس الموضوع ، ستقام في باقة الغربية، في الأسبوع القادم.

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق