ثقافة المقال

الشخصيات في روايات نجيب محفوظ.

بقلم: شاهيناز الفقي*

الشخصيات أو ابطال الروايات في أدب نجيب محفوظ هي شخصيات حقيقية تنبض بالحياة، لم يلجأ نجيب محفوظ في رواياته للي ذراع أبطاله أو للظهور من خلال الشخصية، عادة كان يلجأ للبطل ذو الشخصية المركبة المتناقضة، و بالرغم من التناقض لا تستطيع أن تكرهها و لا يسعك إلا أن تحبها و تتعاطف معها رغم قسوتها. السيد عبد الجواد تلك الشخصية التي تحولت إلى رمز أدبي، ذلك الرجل القوي المهاب في بيته و العابث الماجن في السهرات و عند العاهرات، وتتجلى عبقريه محفوظ أيضاً في اختيار الأسماء لأبطاله فنجد هنا (السيد) هذا الاسم يدل على الهيمنة والقوة فهو سيد بيته وكذلك أمينة تلك المرأة الطيبة المستكينة الأمينة على اسم السيد عبد الجواد و بيته و أولاده، اما الشهوة و الغواية فقد أطلق عليها لقب السلطانة.
*كمال عبد الجواد في رواية قصر الشوق من الشخصيات المميزة وهي انعكاس لشخصيه نجيب محفوظ كما قال هو في أحد اللقاءات، كمال عبد الجواد شخصية شديدة الحساسية حالم يرنو إلى المثالية، حائر بين العلم و الإيمان، الواقعية و الرومانسية، في طفولته يبحث عن سلطة أخرى بعيداً عن سلطة الاب، سلطة قوية تحنو عليه و قد تمثلت في سيدنا الحسين، عشقه لعايدة الفتاة الثرية التي تحب التفاف المعجبين و المتيمين حولها، وتحطم ذلك الوثن بعد زفافها ليفقد كمال إيمانه بنفسه، و يشعر أن وجوده هش، وقد اختار له نجيب محفوظ اسم كمال ربما لأنه كان ينشد الكمال ويسعى إليه.
*عيسى الدباغ في السمان و الخريف هو السياسي الذي يعاني مأساة السقوط، وهو شاب مرموق من شباب الاحزاب الذي ينتهي دورها بعد ثورة يوليو، فيفقد اتجاهه و يكون من الصعب عليه الالتحام مع الثورة، فهو ينتمي للماضي و النظام القديم رغم اقتناعه احياناً بالثورة، يسقط في الخطيئة مع ريري و للتخلص من الاثم و الخطيئة يعاني الالم و العذاب .
*انيس زكي في ثرثرة فوق النيل و هو رجل يعالج شعوره بالهزيمة بتغييب وعيه ،رجل مثقف تاريخياً،هلوسته لها طابع تاريخي فيرى المماليك وهارون الرشيد، وقد اختار له نجيب محفوظ اسم (أنيس) و ذلك بالطبع إشارة إلى جلسات الحشيش و الأنس اختار له ايضا أسم زكي ليضيف بعداً أخر للشخصية، ليؤكد أن أنيس زكي ليس رجلا مهلوساً طوال الوقت وإنما هو رجل مثقف وربما ذلك هو السبب فيما وصل اليه، والدليل على ذلك أن انيس زكي هو الشخص الذي تنتهي الرواية بصحوته و رجوعه للحق، ومن اجمل العبارات التي أوردها نجيب محفوظ على لسان شخصية أنيس زكي هى تلك العبارة التي تقول (لم يكن عجيباً أن يعبد المصريون الفرعون و لكن العجيب ان فرعون أمن حقاً بأنه إله).
* حسنين في بداية و نهاية الفقير الذي يخجل من فقره و يفضل أن يبقى جائعاً على تناول وجبة مخصصة للفقراء، وهو الذي يتطلع دائماً للطبقة الأعلى و يدور داخله صراع طوال الوقت بين ظروفه و تطلعاته، و ربما يكون اسم حسنين إشارة لذلك الصراع بين شخصيتين داخله
* نفيسة تلك الفتاة التي تحالف عليها الفقر و الدمامة، فقد تخلت عن الشرف و الكرامة لتنتهي بنهاية مأساوية وهى الانتحار.
* زهرة في ميرامار و التي يرمز بها لمصر بعد ثورة 52 و حبها لسرحان البحيري الذي كان ينتمي للوفد ثم اصبح بعد الثورة ينتمي للحزب الاشتراكي و الذي يتطلع للمناصب العليا و الحياة المادية المريحةفيتخلى عنها لينلقفها ابن البد الغلبان و يتزوجها.
*سعيد مهران في اللص و الكلاب، وهى رواية تبدو عادية عن سفاح الإسكندرية محمود أمين في ذلك الوقت، وإنما الرواية عند نجيب محفوظ عادة ما تحمل أبعاداً مختلفة أعمق بكثير مما يبدو للمتلقى العادى، بداية من اختيار اسم سعيد للشخصية و هو غير سعيد بالمرة،حيث نجده ابن بواب عمارة يتحمس لرؤؤف علوان المناضل لصالح الفقراء يتعلم منه المبادئ والاخلاق ، وبعد أن يتحول رؤوف علوان للنقيض بعد وصوله للمنصب، تنهار بداخل سعيد كل القيم والمبادئ ، وسعيد مهران شخصيه تعاني من قلق وجودي و صراع مع المجهول، تخونه زوجته وتنكره إبنته ، هوشخص ليس لديه ما يخسره وتتملكه شهوة الانتقام .
في النهاية لو تناولنا كل شخصية من شخصيات أدب نجيب محفوظ سنجد إنها تحمل إسقاطاً لما يعانيه المجتمع المصري في تلك الحقبة من هزيمة وانكسار، و تتحلى بعمق و أبعاد متعددة، فلم يكن للشخصية المسطحة وجود في روايات الكاتب الكبير، كان يرسم الشخصية بدقة لتتحول امام القارئ إلى لحم و دم، بداية من اختيار الأسماء بعناية وحتى أدق التفاصيل، نجيب محفوظ هو عبقري الرواية و عبقريته لا تتجلى في مجرد حكاية أو فكرة و إنما في حياة يسطرها لنا على الورق.

*كاتبة روائية وقاصة مصرية.

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق