ثقافة النثر والقصيد

حكاية عاشق

سبأ البعداني*

ولقد ذكرتك والحروب تبيدنا
وجراح قومي نازفاتٌ من دمي

وقنابل الإعدام فوق رؤوسنا
والموت حلق بين تلك الأنجم

وذكرت حبك والدماء هواطلٌ
ولمحت طيفك ثم لاح تبسمي

وأنا على نار الصبابة خافقي
متخبط النبضات  كالمتلعثم

فعلمت أني لا محالة هالك
إن الهلاك على رحابك بلسمي

ولقد وجدتك يا حبيب مسارعا
وتنوء بالبعد الطويل وتحتمي

الحب نبض صادق متجددٌ
ولهٌ وتيهٌ هدَّ كل متيم

النار أرحم من لهيبكِ لوعتي
والسيف أسلم من شجون توهمي

والبحر أعذب من مدامع عاشقٍ
والليل أصفى من ظلام المُغرم

رحل الأحبة كلهم وأنا هنا
أتجرع الأشواق مثل العلقم

ليت الهوى ما زارني أو زرته
في ذات يوم من زماني الأقدم

قيسٌ يغني من حرارة عشقه
وأنا بحزني  والجفاء ترنمي

والصبُّ عنتر قد أناخ قصيدهُ
وأنا حكاية عاشقٍ متألمِ

* شاعرة من اليمن.

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق