ثقافة السرد

القفز برجل واحدة

خيرية فتحي عبد الجليل

نتجمع ، تتقدم أحدانا ، تتناول قطعة من الفحم من يدي ، هذا الفحم الهش الذي أخذته من تنور جدّتي وخبأته في ورقة مهلهلة نزعتها من أحدى كراريسي ، وركضت إلى الساحة حيث تجمعنا ، كنت أحتفظ بقطع الفحم في راحة يدي وأقبض عليها بشدة ، أحدانا تناولت من يدي قطعة الفحم كانت تملك جديلتين طويلتين ، شعر أسود كثيف ، عينين كحبتين من اللوز وابتسامة مبتورة ، انحنت على الرصيف ورسمت المربعات ، أخرجت حجراً صغيراً مربعاً من حقيبتها وبدأت في اللعب ، رمت رميتها الأولى فأستقر الحجر في المربع الأول ، أخذت في القفز برجل واحدة ، أكملت الشوط ثم عادتْ ، قلت بهلع ، أنا لم أكبر إلى الحد الذي يمكنني من القفز برجل واحدة ، ازدرت ريقي بصعوبة ، وواصلت مراقبة البنت ذات الجديلتين ، رمتْ قطعتها الحجرية في المربع الثاني وواصلت القفز ، هل أعود أدراجي ؟ نظرت إلى قطعة الحجر في يدي وبدأت في مقارنتها بحجر رفيقتي ، خيل لي أن حجري كبير وأنه عند رميه سوف يخذلني و وجدت يدي ترتجف ، أكملت الشوط ورمت الحجر في المربع الثالث فأستقر في الوسط ثم بدأت في القفز من جديد ، كنا نراقب اللعب بقلوب واجفة وأنا كنت أنتظر أن تلقي ذات الجديلتين بالحجر فيسقط في مكان خارج منطقة اللعب ، أو أن تنهك وتقع ولا تقف على رجل واحدة ، أو أن لا تتمكن في نهاية الشوط من غلق أي مربع ، كان قلبي الصغير ينتظر أن تحدث معجزة ، لكن البنت الصغيرة واصلت اللعب وتمكنت من جميع المراحل إلى أن وصلت إلى المرحلة الأخيرة والخطيرة ، هنا تنفستُ الصعداء ، قلت في ذات نفسي ، لن تستطيع أكمال الشوط إلى النهاية ، أن تقفز برجل واحدة شيء عادي أن ترمي فلا يسقط إلا حيث تريد أمر وارد الحدوث ، لكن هذه المرحلة تقفز مغمضة العينين ولا يجب أن تمس أي خط من خطوط اللعب ، لا بد أن تطأ قدمها الخط الفاصل بين المربع والمربع ، لا بد ، قبل أن تبدأ في هذه المرحلة الخطيرة أغمضت عينيها ، ثم تنفست بعمق ، تنهدت وشربت جرعة ماء كبيرة ، استعدت وبدأت
صرنا نردد
” آآآمي ، سلالالالامي ”
أصواتنا الصغيرة ملأت الكون ، كنت أدفن خوفي وقلقي في الهتاف ، أخيراً فازت وأنهت لعبتها بنجاح ، ألتفت حولها البنات وهي سعيدة جداً وجاء دوري
سأبدأ اللعب ، تناولت حجري الصغير ، قلبي يرتجف ، نظرت إليها كانت جالسة تستريح ، و تراقب تقدمي نحو المربعات ، لكنني استدرت ذهبت إليها مباشرة ، حدثتها بصوت مرتجف ، سألتها
هل يمكنني القفز برجل واحدة مثلك ؟

*خيرية فتحي عبد الجليل
البيضاء / ليبيا
23/5/2018م

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق