ثقافة النثر والقصيد

لا شيءَ يقلقني

لبنى ياسين*

هكذا يخاتلُ قلبي أحزانه
يختبئُ في ندبةٍ عميقة
مرسومة بعنايةٍ فائقةٍ
على جدارِ الخوف
يهمهمُ مواويله التي لا تبدأ
إلا حيثُ تنتهي
يزيحُ الستارة َعن الوجهِ الملوثِ للمدينةِ الغافيةِ
على زندِ ليلٍ يواعد خيبته سراً
يرفعُ عقيرته بصلاةٍ لا تشبه صلواتهم
ينحني لمفاتنِ الريحِ الشرسة
تأكلُ وجه الحقول الصامتة

لا جرحَ كجرحي
رغم أنَّ جراحهم أدمى
أنا الفاصلة ُالخجلى
التي تتكئ على خاصرة نصٍ لم يكتبْ بعد
وأنا النصُ الذي لم يجدْ عنواناً يقدمه
وأنا الكلمةُ الشريدة التي يلاحقها سطرٌ ثملٌ
حتى نهايةِ المعنى
وحتى السقوط في فخِّ التأويل

لا شيءَ يقلقني
إلا بدايةُ نصٍ
أنكرني للتوِّ كعنوانٍ له

*كاتبة وفنانة تشكيلية سورية

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق