ثقافة السرد

حبات البرد

عبد المنعم همت*

تساقط المطر شتاء وهذا ما كنت أخشاه. فأنا من بلاد تكون شمسها عمودية حتى ينتصف القلب وتدخل عبر انسجته لتكون ذلك الأسمر الودود الذي لا يعرف أن سمرته هي مدخل الشيطان الأبيض. .
تساقطت حبات البرد ..ربما اتوهم فالسماء هناك تمطر ماء فتخضر الحياة وتتسع مساحات الفرح ونطرب ونغني. .هكذا نحن ..نزرع لناكل. .وناكل لنزرع.
نبتهج عندما نرى صاحب البنطال والقميص والذي يحمل الدفاتر والأوراق والكاميرا ليجعل منا مادة قابلة للتدليس في كتاب يصاغ بنهم الكذب الرخيص ليصورنا أمة من العبيد لا تعي غير التناسل والطرب.
عندما يأتي ذلك الأبيض البشرة المسود الإدراك نصفق ونحلق حوله كسرب حمام عائد من رحلة حنين وتناثر الضياء.
عندما كنت صغيرا حكى جدي أن ذلك الأبيض كان يأتي بأشياء كبيرة تحفر الأرض. .أشياء تعمل بسرعة وأقوى من عضلاتنا المفتولة ويخرجون من الأرض ذهبا وفضة وأشياء لا نعرفها وياخذوها. .هؤلاء قتلوا منا الآلاف. .ونزعوا عن البقية ادميتهم وصنعوا منهم حاشية وماشية تعرف أن الحق مع الأبيض القذر هكذا سماه جدي.
وأنا أعيش اليوم في قلب عاصمة الفرنجة. .اقاسمهم اوكسجين هويتهم. .أركض في وسط الضباب حينا متحديا ذاك الخوف المفتعل ولكني أسير الخوف من حبات البرد. .ربما لأنها تأتي من السماء وترتبط عندي بأن غضب الله يأتي للعصاة دون رحمة. .اتوجس من أن تصيبني تلك الغضبة الإلهية لأنني أعيش هنا بين الذين حولتهم المدنية إلى آلات صغيرة تشبه التي كان يحكي جدي عنها. .إنهم يدفعون لعنة الغابات الاستوائية المحترقة بعنفهم وكبرياء الجرح النازف. .حكمة الله أن تستعبدهم زيف حضارتهم فيعبدون ما صنعوا من وهم فسيح.
اتجول في اسواقهم وأكل من طعامهم واضحك من تيههم. . مازالت كلمات جدي تعانق نبضي بأن هولاء البيض يكنزون سواد العالم في قلوبهم وسينزفون من مسامهم عرقا نتنا يفضح انوفهم.

كاتب وباحث أكاديمي سوداني

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

3 آراء على “حبات البرد”

  1. هذا السرد يتسم بموضوعية عالية ودقة تعبيرية في الفكرة والكلمة . يعكس الصراع الداخلي للراوي وربما تفوح منه دوافع انتقامية —- نص روعة

  2. حبات البرد اختيار العنوان مناسب لسرد القصة ،وكأنك تسرد ما بداخلى من صراع وتمرد وتحدى وانتقام تحياتى

  3. السرد الرائع والعبارات الجزلة تعكس وضوح الرؤية
    الفكرة جميلة
    لا تكرر (مصطفى سعيد ) بل تحمل وعي الطيب صالح بالخصوصية
    لك الود

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق