ثقافة النثر والقصيد

نصوص حب

سعد جاسم*

(الاقامةُ في كتابِكِ)

كمَنْ يقيمُ في فردوس
أَنا اقيمُ في كتابكِ
مشغولاً بقراءةِ سيرتكِ
وتاريخِ جسدِكِ المليءِ
بالاساطيرِ والوقائعِ والحكايات
والمكتنز بينابيعِ العطر والعسلِ
ومياهِ الخلقِ
ومكتظ بالرغبات
وتفاحاتِ اللذّة
وقصائدِ الشغف

يااااه كم هو شاسعٌ
وباذخٌ وممتلئٌ بالاسرار
كتابُكِ هذا
حتى كأنه سِفْرٌ للغوايةِ
والغرامِ والكينونةِ
والوجودِ والابدية

هَلْ كتابُكِ … كيانُكِ؟
أمْ كوكبُكِ الكرنفالي
الذي تغوينني بالرحيلِ إليه
والاقامةِ فيه
منذ خفقتِنا الاولى
ودهشتِنا الاولى
ورعشتِنا الاولى
وحتى قيامتنا الأخيرة ؟

(علاماتُكِ الفارقة)

لقهوتكِ المسائيةِ
مذاقُ الينابيع
ولمزاجِكِ الشاعري
نكهةُ النبيذِ والياسمين

ماابهاكِ …
وأنتِ تُرتلينَ مواويلَ الحب
والذكرى والحنين
ويالحضورك الباذخ الكرنفالي
الذي يجعلُ المساءاتِ
تكتظُ بالانوثةِ والرغباتِ والعطور

سلاماً لكِ
حيثُ لامسافات للرحيلِ
والمنافي والهجرات
وحيثُ لاغياب افتراضي
ولا وجع معتق
ولا دموع تذرفينها
على مناديلكِ القزحية
او تكتبينَ بها رسائلَ اشتياقكِ
وشغفكِ المتوهّج
وقصائدَ بوحكِ
وتجلياتِ عشقكِ
وكلَّ علاماتِكِ الفارقة

(عاشقان في طوفان)

أنا بارعٌ في الحب
وأنتِ بارعةٌ في الغواية
وأنا فارعُ القلبِ
وانت شاسعةُ الاحلام
وكلانا عاشقانِ بسيطانِ
فتعالي كي نطيرَ
بعيداً …بعيداً
فهذا العالمُ الجاحدُ
قد ضاقَ بنا
ولمْ يعدْ يستوعبُ
احلامَنا ..وطيبتَنا ..
وبياضَ ارواحِنا الرهيفة

تعالي ياأنتِ …
قبلَ أن يأتي الوحشُ-الطوفان
ويلفُّنا بسورتهِ الغامضة
أو يأكلنا واحداً
واحداً
ولا يُبقي لنا أَيَّ أَثر
————————–

* شاعر عراقي-كندا

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق