ثقافة النثر والقصيد

شرع قابيـــــل

حميد الحريزي

ما هذا الزعيقُ
ماذا يعني
دماً عراقياً قد أريقَ؟؟؟
اجتمعَ ، قررَ، صفقَ ، تمنطقَ ضحك َ، أكلَ البرلماني ُّ ثمَ نامَ
مالكمُ تزعقونَ؟؟؟
تلوحُ أيديكمُ بالرحيلِ… أَلا تعلمونَ
أفواهكمُ (( لليعيش)) وأيديكمُ
خُلِقت ْ
للتصفيقِ ؟؟؟
ألا تعرفونَ قصةُ هابيلَ وأخيهِ
قابيلٌ
ليس جديداً ، أن يقتلَ الشقيقَ
الشقيقَ؟؟؟
هذه أمورٌ تحلها  ((السَّواني))
مطالبكم تحلُّها الأحلامُ والأماني
ترفلونَ بالقصورِ والضَّياعِ
لكم  أفواجُ الحواري  وخمائلُ الزهورِ
لكم فيها  الغلمانُ والجواري
والرقيقُ
ما هذا الجهلُ وهذا الغباءُ؟؟؟
أتستبدلونَ الجنةَ
بالمنطقةِ الخضراء؟؟؟
رضينا بوسخ ِالدنيا  وأعطيناكم جناتِ
السماءِ!!!
وتطالبوننا بالرحيلِ،
أهذا  نهجُ  وفاءٍ؟؟
تحرسُكمْ الملائكةَ ، وتحرسُنا البنادقَ
تركناها حكراً لكم :-  النزاهةُ والعفةٌ والعبادة ُ
ارتضينا  لأجلكم
العقوقَ والفسادَ
والمهانةُ
يا أخوتي
لابد أن  يعرفَ  كلُّ منا
مكانَه
هذه خارطةُ الطريقِ !!!
فعلامَ الصياحُ والنياح ُ
والزعيقُ؟؟؟
خُذوا الحكمةَ منّا
خذُوا الحكمة َمن قولِ الخطيبِ
بعد اللَّطمِ والعويلِ والنحيبِ
دعوا الامر لأُولي الامرَ
((لابدَّ من فرجٍ بعدَ ضيقٍ))؟؟؟
مَن قالَ  إن الكلامَ مباحٌ
من أفتى بموتِ الرقيبِ
اخلعْ عن وجهي القناعَ ، سيلقاكَ
((الرفيقُ))
أل((زيتونيَّ)) لِباسي الحبيب
مُسَدسي لازالَ في الحزامِ
صورةُ القائد تزينُ صَدري
((النطاقُ))  يلمعُ،  وذقنيَّ
حليقٌ.
وضعناها المبادئَ في حساباتِ البنوكِ
أحجُّ كلَّ عامٍ  فأعودُ نظيفاً
من جديدِ
فما عادَ يُخيفني يوم
الوعيدِ
لكم المبادئُ كلهَّا، ولنا الألماسُ
والعقيقُ
سيماؤنا في الوجوهِ+ : جباهُنا مختومةٌ من كثرةِ
السجودِ
مختمةٌ أصابعُنا في الشمالِ واليمينِ
فَتَحها  الأمريكانُ بأمر اللهِ
لنا بعد طولِ قهرٍ
وضيقٍ
لا تَقُلْ الشعبُ يشكو
بسعادتنا  الشعبُ سعيد
فعلامَ الاعتراضُ
فلا  العراقيُّ ، مستاءٌ ولا الجُرح
عميقٌ!!!!
دع الأحلام يا صديقي
فقد آن الآوانُ كي
تفيقُ
لازلنا نركبُ نفسَ
((القطارِ))*
تعلم كيف تفسر الصُّور
خذ من التاريخِ العِبر
لا يغرَّك لونُ
الإطارُ
لات وقتَ ندامةٍ
من ركب ((القطار)) لا يجيدُ غيرَ النهب
والحريقُ !!!!!
ميدانُكَ التحريرُ
شبابُ  الثورة ِيريدُ أن يُقَرِرَ
المصيرَ
دع الوهمَ
وتعلم كيفَ تنقذُ الوطَنَ
الغريقُ.
*القطار:- قال صلح السعدي بعد انقلاب 8شباط 1963  إننا(سلطة البعث)
أتينا للسلطة في قطار أمريكي

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق