ثقافة النثر والقصيد

ملاعب

*مبارك الحمادي

*ثمة ملامح دالة عن التواجد ،استدرك الأمر بسرعة،وعلى ذات النهج كانت الرؤيا واضحة لذوي الأقنعة.
*ذات مساء، استحوذ خياله لسكون الليل، وتلك الكلاب في سبات عميق، فأخترقت سكينته أصوات علت فجأة، كانت للمسوخ القتلة.
*تظاهر للتو بعدم الإطلاع، وحين بدت الخطوات تقترب، رأى قبح الصديق، بثياب قاتمة، هجينة كنشاته، وبهيئة أخرى، ولم ينجح بالمهمة.
*للنوافذ حركة هامسة، منهاتستلذ بالهواءالطلق وأخرى تقتات الرقابة الخادعة، جلها تلهث الفراغ، كتلك الكائنات الضالة.
*إقدامك هذه المرة الى هذا المحيط، دال على النهاية، كان هذا الحديث لافتأ ومنه استعاد البيان وحكاية النهايةالوشيكة.

*مبارك الحمادي -اليمن

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق