ثقافة النثر والقصيد

هدير الإنسان

بقلم: حسين جبار

يعصر الوعي دماغي
في الليل
بين جدران مغلقة
يتسلل من كل فسحة في الوجود
يقذف بي في موج كالجبال
أسبح بكل ضعف يملكه الإنسان
أعاند المحيط
أقاتل الموج مثل موجة
دون أن أكون أنا كذلك
أظل إنسانا على صورتي
أرد على هدير الموج
بصرخة كالصرخة الأولى للرضيع
أنا آخر الأحياء
في قبر الحياة الكبير
يملؤني المجهول هوساً في الاستكشاف
فأسرع صوب حتفي
أمضي حيث تمضي الرياح
واضعا قلبي على عقلي
وعلى بصري واضعا بصيرتي
وعند خط النهاية
تبدأ كل البدايات.

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق