جديد الكتب

محمود درويش وحكايات الجرح الفلسطيني

في أطروحة دكتوراه بجامعة عنابة

عرض: وليد بوعديلة

ناقشت الباحثة الجامعية نسيمة ضاضي سيسطة اطروحة دكتوراه في الأدب العربي الحديث و المعاصر بقسم اللغة والأدب العربي بجامعة باجي مختار –عنابة، موسومة ب” المحكي الشعري في ديوان مديح الظل العالي لمحمود درويش”. يوم 10 جويلية2018، على مستوى القسم بسدي عاشور. بإشراف مباشر لرئيس القسم الدكتور يوسف منصر و بتسيير و تنظيم من نائبه المكلف بالدراسات العليا والبحث العلمي الدكتور عبد الكريم شلبي.

في مضمون الأطروحة
وقد تشكلت لجنة لناقشة من الدكاترة عبد الحميد شكيل (جمعة عنابة-رئيسا)، الطاهر رواينية (مشرفا ومقررا)،وليد بوعديلة( جامعة سكيكدة)، محمد عروس(جامعة تبسة)،بهاء بن نوار)جامعة سوق اهراس).
وقسمت الباحثة ضاضي سيسطة رسالتها إلى أربعة فصول، حاول الأول تحديد مفاهيم الشعري والسردي( عند أرسطو وعند العرب وسائل دراسة السرد والعتبة و المتعاليات النصية)،و تناول الثاني حضور التاريخي و الأسطوري في الديوان(من خلال البحث في محكي حصار بيروت وخروج المقاتلين منها، وما فيهما من حكايات تاريخية وأسطورية استدعاها درويش)، وبحث الفصل الثالث في اشتغال السرد المشهدي والأداء الدرامي في المحكي الشعري، أما الفصل الرابع فدرس آليات حضور الشعر في السرد (الايقاع،اللغة و السرد، تعالق اللغة الشعرية و اللغة الصوفية).

أوراق عن الشعر،درويش و فلسطين
وناقش الباحثون مع الطالبة المترشحة الكثير من المسائل المنهجية والعلمية التي تهم الذاكرة الفلسطينية وحضورها عند الشاعر محمود درويش. فالدكتور محمد عروس تناول بعض النقاط المنهجية في العنوان و المقدمة، كما رفض حضور بعض الأحكام المسبقة في الدراسة وناقش أمورا عن مفهوم الشعر عند ابن رشيق،مفهوم الشعرية،أهمية الربط بين التحولات النظرية للجنس الأدبي والمدارس الأدبية، وتحدث عن بعض خصوصيات درويش وغيره من شعراء فلسطين، وغياب بعض المراجع المهمة….
أما الدكتور بهاء بن نوار فناقشت مسألة بدايات الحكي الشعري عند أرسطو و في التراث العربي، ودعت الباحثة لتصحيح بعض النقاط لمنهجية، وتوقفت عند التراجيديا وملامح آلهة أساطير اليونان ودلالاتها، مثل الإله ديو نيزوسن كما تحاورت مع الطالبة حول أهمية الحبكة في السرد وضرورة تخصيص الملحق للتعريف ببعض المصطلحات النقدية…
وتوقف الدكتور عبد الحميد شكيل عند شروط البحث العلمي الناجح وهي اللغة والمنهج والقيمة المعرفية، وهي –حسبه- متوفرة في أطروحة الباحثة نسيمة ضاضي سيسطة، ودراستها مغامرة نجحت في في بعض الجوانب وأخفقت في أخرى، ودعا إلى أهمية وضوح الجانب التنظيري والممارسة الإجرائية لدى الباحثين منذ بداية البحث، وأعاب على نقد الشعر في الأطروحة عدم التوسع في القراءة مثل مبحث الايقاع، وناقش المترشحة حول السرديات اليهودية وحول الهولوكست، وحول مفهوم المحاكاة ودورها في دراسة النص الشعري الحكائي الدرويشي، وحول أفكار الناقدين جاكبسون و تودوروف،
وناقش الأستاذ وليد بوعديلة الباحثة حول بعض المسائل المنهجية والمعرفية(أدبية، تاريخية، سياسية…).

و في الختام
ليأتي دور الأستاذ الدكتور المشرف الطاهر رواينية ليدافع عن الباحثة ويضيء بعض المسائل العلمية في الأطروحة، مثل: ترتيب الفصول في الدراسة،مزاوجة درويش بين الشعري والسردي، مفاهيم السرد في النقد الشكلاني،مصطلح المحكي الشعري، الأجناس الأدبية وحدودها،النقد الثقافي،المنفى بين درويش وإدوارد سعيد،….
مع تسجيل حضور شرفي لبعض أساتذة قسم الأدب بجامعة عنابة مثل الدكاترة عبد المجيد حنون، بشير إبرير،مقران فصيح، سامية عليوي… وزملاء المترشحة من جامعة سكيكدة ، و قد لاحظ الحضور الحوار والسجال المعرفي في القاعة، وأبانت المرشحة على اقتدار معرفي وتحكم في الموضوع ودافعت عن عملها في إطار الاحترام المتبادل والأخلاق العلمية، وبعد المناقشة العلنية والمداولة السرية منحت اللجنة الطالبة نسيمة ضاضي سيسطة درجة الدكتوراه بتقدير مشرف جدا وتهنئة اللجنة.

لجنة مناقشة دكتوراه عن محمود درويش-جامعة عنابة

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق