ثقافة المقال

روجيه غارودي ونظرية حوار الحضارات

بقلم : سمية غريب*

( 1913 – 2012) ROGER GARAUDYروجيه غارودي
فيلسوف وكاتب فرنسي ، اعتنق الإسلام سنة 1982 وسمي باسم رجاء غارودي ، ويذكر في سيرته أن سبب إسلامه أنه عندما كان سجينا في سجن بولاية الجلفة جنوب الجزائر، من قبل الألمان وكان برفقة عدد من المناضلين في السجن وعددهم 500 مناضلا، وقاموا بعصيان وهو القيام بمظاهرة على شرف رفقائهم من قدامى المتطوعين في الفرق الدولية الاسبانية ، فطلب منهم قائد السجن التوقف فورا والعودة إلى الخيام وأنذرهم ثلاثا ولكنهم رفضوا طلبه وواصلوا عصيانهم ، فأمر قائد السجن حاملي السلاح ( الرشاشات) وكانوا جزائريين من جنوب الجزائر مسلمين أن يطلقوا النار عليهم، فلم يفعلوا ذلك ورفضوا ، وهددهم قائد السجن إن لم يطلقوا النار عليهم بسوط مصنوع من طنب البقر ولكن واصلوا رفضهم ولم يلبوا أمره في إطلاق النار عليهم .
وعلى أثر هذا الموقف أخذ روجيه غارودي يسأل عن سبب رفض الجزائريين المسلمين لإطلاق النار عليهم ، فعلم أنه ينافي شرف محارب من الجنوب أن يطلق رجل مسلح النار على رجل أعزل. ومن هذه التجربة وبعد إطلاق سراحه من السجن في الجزائر ثم من تونس، بدأ بدراسة الإسلام ونشر سنة 1945 في الجزائر رسالة أولى بعنوان: إسهام الحضارة العربية التاريخي في الحضارة العالمية، وتمّ ترجمة النص إلى اللغة العربية.

ولروجيه غارودي العديد من المؤلفات التي ألفها قبل إسلامه وبعد إسلامه ، ومن الكتب التي ألفها قبل إسلامه كتاب حوار الحضارات ( حوار الحضارات – في سبيل حوار الحضارات )
)POUR UN DIALOGUE DES CIVILISATIONS(
ويعتبر غارودي أن حوار الحضارات يولد مشروع كوني يتسق مع اختراع المستقبل ، وذلك ابتغاء أن يخترع الجميع مستقبل الجميع ، وهذا المشروع الكوني هو مشروع أمل على السلم العالمي .
يعمل مشروع حوار الحضارات على التطور و النماء في التنمية وعلى الصعيد الاقتصادي. وأما على الصعيد السياسي فإن حوار الحضارات يعمل على الانتقال من الديمقراطية التمثيلية إلى ديمقراطية المشاركة، ويمنح السياسة بُعدا جديدا. كما أن هذا المشروع يعمل على العلاقة بالآخر ، وعلاقة بالكل ويُبعد عزلة الأنا . وعلى الصعيد الثقافي يعمل مشروع حوار الحضارات على الانفتاح على الثقافات في جميع المجالات.
وفي هذا الكتاب حاول المفكر روجيه غارودي أن يدعو لحوار بين الحضارات ، وخاصة يدعو الحضارة الغربية إلى العمل على هذا المشروع والمساهمة فيه . وكان الغرب يعتبر هذا الكتاب من الكتب الخطيرة على فكر الحضارة الغربية .

*كاتبة وباحثة أكاديمية جزائرية/ الأغواط

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق