ثقافة النثر والقصيد

أنـا وأنـتَ والحب

في البحر الطويل

سمير حلف الله الطارف*

أمَـا أنــتَ لي إكـسـيـر نـفــسـي وأنـفاسي وأنــتَ صــلاتي لــلــقــديــــر بــقــداســي

أرى صـورة الرحمان في وجهك الماسي أعـــوذ بـــه مـــن شــرّ كــــل خُــــنـّــاس

ســـواك ليالي الرمــس ، لحــد وإدْمَــاس ومن وجهك الصافي فــيـوض لأشـمـاسي 01

وإنـي كـــمــا الحـــلاج إذ هَــمَّ بـالــكــاس أرى صورة المحبوب في صفح قرطاسي 02

حـبـيــبي أنـا ، مـا كان سـجني وأحـباسي ولا مُـطْــبـقَ الــورقـاء أو لـُجّــَة الحاسي 03

مــتى عـاد أضــداد لـكـم خــيــر جـُـلاسـي ؟ وبالـحب فـي قـلـبـي كما هـمّس وَسـواس

فـعــشــقـي لكم يــبــقـى مـواعــظَ شمّاس وفـــي أذنـي الآذانُ أو قــــرعُ أجــــراس

تَــراني كــمـا طـفـل ضـحـوكٍ مـع الـنـاس فـكـل الــورى أنتم وفي الدرب أقــبــاسي

ويـمّــمــتُ وجهي صــوب خِـلٍّ لآمـَـاسـي ويَــمّــمَ عُــشّـاق وجـهـــوهــا إلـى الآس

من الرأس أهــوكم حـبـيــبــي إلى الساس فـكـل الذي فــيكم اســتـفـز لإحــسـاسي 04

أمَــا أنــتَ في الــتسبيح لي سـورة الناس أصــلي بها فـرضي وأنـُـسـي بـأرمـاسٍـي

أقــامـوا لـــكم لــــيــلا بــرُبـع وأخــمـاس ومــني لك النجـوى بـعــشــــرة أســداس

بأســمــائك الحـسـنى تـسابــيــح أنـفـاسي وفــيـهـا لـنـا عِــــتـــق ونـــبـذ لأرجَــاس

وفــيــك أرى كــل الــعـُــروق وأجـنــاسي وإخـــوان يـعــقــوبــا وبـوذا وإلــيــاسـي 05

وأعـْـبُـدُ فــيــك الـلات من بـعــد بـِـنْـيَـاس وربـــات هــنــدوسٍ وأوثـــان جــسـّــاس 06

إذا مــا أنـــا يـمّــمــتُ وجــهــي لأنـجاس فــأنتَ لصوت الحق في النفـس نِـبـراسي

ويا ســاكــنــا خــلــف الجــدار ومِـتـراس وعـــيــن العـــدا عَـسَّتْ كـفــيـلـق حُـرّاس

فحُـبّي لكم حِـبّـي كـما الـشاهــق الراسـي كـما طَـوْد صُــــومَــــام وأوتـاد أوراســي 07

لـــــذلــــك لـــــن آتــي ديـــــارا لأيــــاس وأهــفـو إلى طـَـلٍّ ، إلى غـــنــج مَــيَّــاس 08

أراك كـما الــبــاغـي وفي الـهــوى قـاس فاحـكمْ متى حاكـمـــتَ وِدِّي بـقـسـطــاس

هـو الــمهـر ما شــئـتَم قــطـعـان أفــراس أو عـِـــرْق تـِـــبْــرٍ أو قــلائـــد ألـــمــاس

وإن لـــم أجـدْ أســعـى كـمــا كان خـَمَّـاس وأرهِـــنُ نــفــسـي فـي دكاكـين نـخـّـاس 09

ويـوم لــقـائي يــوم سَـعْــدي وأعــراسي فـفـي مـهـجـتـي أحــمـال شـوقٍ بأكـداس

إهداء خاص إلى روح الحلاج صوت بصيرتي بين الناس ، وإلى الفيلسوف العظيم ابن رشد الحفيد صوت عقلي في الناس .

شرح ما غمض من مصطلحات القصيدة

01 – الإدماس : مصدر أَدْمَسَ وأدمس الليل اشتدت ظلمته

02 – الحلاج : أبو عبد الله حسين بن منصور الحلاج الصوفي الشهير

03 – المُـطْـبـقُ : السجن / – لـُجّــَة الحاسي : هنا استحضار لصورة يوسف عليه السلام في البئر والذي يحمل معنى الحاسي كذلك

04 – الساس : هنا كناية عن القدمين ، أي أن المحب يحب معشوقه من الرأس إلى أخمص قدميه .

05 – بـوذا : مؤسس الديانة البوذية / – إلـياس : نبي الله عليه السلام يقال بأنه بعث في لبنان الحالية

06 – اللات : إلهة عبدها العرب قبل الإسلام / – بـيـنـياس : من آلهة قدماء اليونان / – جساس : جساس بن مرة الشيباني ، ويقترن اسمه بحرب البسوس الشهيرة .

07 – طود صُـومَام : المقصوص به هنا جرجرة بالقبائل الكبرى / – الأوراس : جبل الأوراس الأشم

08 – الطَّلُّ : الحَسَنُ المُعْجِبُ من كلّ شيء / – الإياس : من اليأس أي انقطاع الأمل

09- الخـَمّـاس من الخَـمَّاسَة : أسلوب بغيض للعمل الزراعي في الجزائر إبان ليل الاستعمار

 

*شاعر جزائري

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق