ثقافة النثر والقصيد

حصانُ طروادة

عدنان الظاهر

طاردتُ حِصانَ المنصورِ جناحاً مكسورا
يتسربُ للمجرى سِرْباً سِرْبا
ما ذنبي إنْ شطّتْ
أو مالتْ كفّاتُ اللُعبةِ في ميزانِ الصرفِ
تفتحُ في ذئبٍ عينا
تمشي لا تدري مَنْ يمشي
يستيقظُ وسنانا
يفركُ عيناً بالأُخرى
هذا شأنُ الراكبِ ظلاّ
العُقدةُ في الربطةِ لا في الحلِّ
يا صاحبَ سجني زوّدني
طَوْري يُفنيني مُختالا
يتفتّلُ سكرانا
يُخفيني طُروادَ حصانِ
قرَّبَني منها قالتْ
” هيتَ ” وقالتْ ما قالتْ
هزّتْ أعطافا
هزّتْ أكتافَ جديلةِ بُستانِ
نالتْ كأسَ شرابي غسّاقا
فغدتْ ظِلَّ طريقٍ مسدودِ
يحجُبُ جُلمودَ الأنوارِ بريقا
يتقرّبُ منّي حبلاً مشنوقا
يحملُ مفتاحَ الطارقِ زحْفاً نجما
تيّارَ هواءٍ مضغوطِ
أسلمتُ زمامي وحططتُ رِكابي.

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق