ثقافة النثر والقصيد

الشيخ الجليل أبوبكر الجزائري … وداعاً

سالم بن رزيق بن عوض*

القلب يحزن ، والدموع تسيــــــــــــــــــــــــلُ
والمسلمون ضراعةٌ وعويــــــــــــــــــلُ !
يبكي على الرجل العظيم مكانـــــــــــــــــــه
والحزن يحزن في الورى ويطــــــــولُ
يطوي الهدوء ضجيج كل سحابـــــــــــــــــــــــة
والرعد من بعد البروق دليـــــــــــلُ
ويد الزمان تكاد تندب حظهــــــــــــــــــــــــــا
لمـّـا ترجل في الزمان رعيــــــــــــلُ
*****
هذي الحياة مسيرةٌ منقوصــــــــــــــــــــــــــــةٌ
وملاعبٌ ممجوجةٌ وفضـــــــــــــــــــولُ
ومفاخرٌ بين الأنام وبينهــــــــــــــــــــــــــــــــا
ومصارعٌ بين التراب تميــــــــــــــــــلُ
ومطامحٌ حمقى لكل رخيصـــــــــــــــــــــــــــــــة
وجهالة يشقى بهن جهـــــــــــــــولُ
أرخى الغرور على النفوس حجابهـــــــــــــــــــا
فتقاصرت في فهمهن عقـــــــــــــــــولُ
****
عـز الزمان إذا تظافر أهلـــــــــــــــــــــــه
فالفعل يفعل ! واللسان يقـــــــــــــــولُ !
والعالمون مدارسٌ ومجالـــــــــــــــــــــــــسٌ
والخير في ذات النفوس أصيــــــــــــــلُ
والود يبحر في العيون وفوقهــــــــــــــــــــا
والطيب في بحر العيون سبيــــــــــــلُ
تعلو بيارق كل علم نـــــــــــــــــــــــافع
وتفيض من طهر العلوم فضـــــــــــولُ
****
هذا أبوبكر العلوم نفاســــــــــــــــــــــــــة
هذا التقي غضنفرٌ وسُهيـــــــــــــــــلُ
هذا أبو بكر الأرومة دأبـــــــــــــــــــــــــــــه
هذا اللبيب مظفرٌ ونبيـــــــــــــــــــــــلُ
هذا أبوبكر الحبيب أيا محــــــــــــــــــــــب
هذا هو المنهاج فيه رســــــــــــــــــــولُ
هذا أبوبكر العقيدة مؤمـــــــــــــــــــــــنٌ
تبكي عليه محارب وحقــــــــــــــــــــولُ
*****

في مسجد المعصوم كان حديثــــــــــــــــه
يحيي القلوب ! وما يقول تقـــــــــــــــولُ
في مسجد المعصوم كان أريجــــــــــــــــــه
ورد النفوس ! على الجمال يميــــــــــــــــــــــلُ
من مجلس القرآن يملأ نفســـــــــــــــــــه
ويفيض كالنهر العظيم يسيـــــــــــــــــــــــــــلُ
فعزاء أهل الأرض أن حبيبهــــــــــــــــــا
روح وريحان القلوب جميـــــــــــــــــــــــــــــــلُ
*****

*شعر د. سالم بن رزيق بن عوض ـــ جدة

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق