ثقافة النثر والقصيد

خيانات ابن آدم-3

سعد جاسم*

* عري فاتن *

تعالي لنحتفلَ
بجسدينا الخائفينِ
ونخونَ عيونَ الحرّاسِ
بعريٍّ فاتن

* خائنو امهات *

القتلةُ والطغاة
خائنو ضمائرٍ ومصائرٍ
وقلوبِ امهات

* خونة ضوء *

المجانينُ
خونةٌ لضوءِ العقلِ
ومرايا الروح

* خلاصــات *

ثمّةَ خياناتٌ
تُطيحُ بعروشٍ
وتفتكُ بكروشٍ
واسوارٍ
وتيجانْ
ثمّةَ خياناتٌ
هي محضُ خلاصاتٍ
ورهانْ

* سهو فادح *

الحرائقُ
خياناتُ الغفلةِ
والسهوِ الفادح

* خائن السواد *

الرماديُّ
خائنٌ لبياضِ روحهِ
ولسوادِ الناسِ
والألوان

* لقطــاء *

الذينَ يصادرونَ حرياتنا
لقطاءٌ بالضرورةِ
وخونةٌ محترفون

* بـــخل *

البخيلُ
خائنُ نفسهِ
وامنياتهِ اللذيذة

* ؟؟؟ *

هلْ الخيانةُ
خطاٌ ؟
أمْ خطيئة ؟؟

* أشجار عارية *

الاشجارُ
لاتخجلُ من عريها
أمامَ الشمسِ والريحِ
ودائماً تخونُ
قمصانَ خضرتهِا
وثمارَ انوثتها
بلا خجلِ
أو خوفٍ
من الذئابِ والناسِ والفصول

* قربـــان الغواية *

لولا الخيانةُ
لما كانتِ الحياة
وآدمُ … أبونا الخطّاء الجميل
هل كانَ خائناً
أمْ كانَ قربانَ الغواية المقدسة ؟

* خيانة المعنى *
حتى تُصبحَ الخيانةُ
حقيقةً أكيدةً
ينبغي خيانتها
كمعنى …
وليسَ كذنبٍ فادح

* خيانات فادحة *

الحروبُ …
خياناتٌ فادحةٌ
ولكنَّ بعضَها
أقدارٌ
ومصائرٌ
وأعراسٌ دمويةٌ أيضاً

* ســـــــراج *
العمى …
خيانةٌ للبصرِ
العمى …
سراجٌ للبصيرة

* إلاّ الروح *

تقولُ لي :
ثمَّةَ خياناتٌ مشروعةٌ
فأهمسُ لها نافراً ومحتدماً :
– إلاّ خيانةُ الروحِ
فإنها جحيمٌ آخر

* سؤال حائر *

هل الخيانةُ
نزوةٌ مجنونةٌ ؟
حماقةٌ لذيذةٌ ؟
ام رغبةٌ وطلقةُ انتقام ؟

* مرض الطبيعة *

الخريفُ
مرضُ الطبيعةِ
وخائنُ اخوتهِ الآخرين

* خارج التسمية *

أعوذُ بكَ
من خيانتِها .. خيانتهِ
وخياناتهم التي لاتُسمّى

* غوايات دامية *

هلْ هناكَ أكثرُ خيانة
من غاسلي الأدمغةِ
وغواياتهم الدامية ؟

* عُـقُـم *

ثمّةَ مرجعياتٌ
ينبغي خيانتَها
لأنها مقدسٌ عقيم

* الحســـــــــــــــين *

خائنٌ أنتَ
أيها الفراتْ
لأنّكَ …
لمْ تمنحِ الحسينَ
قطرةً أو رشفةً
من مائِكَ – الحياةْ
—————————

* شاعر عراقي -كندا

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق