ثقافة النثر والقصيد

المراة التي كانت في شغافي

سالم الياس مدالو

المراة التي القت بمراتها
في ساقية ناضبة
امسكت بزهرة بنفسج
ملوحة للغيم
للبرق وللمطر
كبرياؤها
غصن زيتون وبرتقال
لملمت بقايا حلمها
وانحدرت صوب
حقل ازاهيرة مسك
وماء بنفسج
وذات صباح
امسكت بتلابيب
رغبتي صارخة
لكن المراة التي
كانت تضيء
في شغافي
اخت مراتها المهشمة
فبرز من عمق بلوريهما
وجه غزال عاشق
مسكون بهوى
النخل وبالجنون

*سالم الياس مدالو

 

(الصورة بعدسة المبدعة التونسية شذا الأبيض)

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق