ثقافة النثر والقصيد

سر السعادة في القلوب

أمل الفقيه

ظللت في وحدتي ماشيا بين الدروب
أعانق الهدوء المفعم بالسكون الملائكي.
سافرت في قلب الصخور , أكتحل بضوء النجوم .
شدني ذاك الجمال
قلبت كتاب الطبيعة بكل فصوله وتراكيبه ..مابين هواء عليل ، وهدوء جميل ، وهديل يعزف ترانيم البشرى للقابعين خلف ضبابية اليأس!!
وفتشت أهداب القلوب .. وبحثت في رحم الينابيع ..ونقبت في صمت الصحاري والصخور.
بحثت عن ذلك الكائن الجميل المسمى ( س ع ا د ة )
وعلى صهوة الغيم المموسق بالبهاء .
لاح طيف أبي
وبصوت ودود
– بنيتي..:هلمي ثريا الأخلاق ، وقطعة الكبد المطرز بالعفاف!!
-نعم بنيتي ..
أعيذك من طوارق الليل والخيل والبشر..
أحقا تبحثين عن سر السعادة تحت أنياب الصخور؟!!
-كفكفت دموع الفرح:نعم أبتي
فأجاب: إنها في قول مولانا العزيز *( آلا بذكر الله تطمئن القلوب)*
-تنفست الصعداء … صدق الله العظيم
وبلهفة غسلت شغاف روحي في صهاريج الجنان ..صرخت زدني.
-ابتسم فتبسمت معه مجرات من البهاء ..اسمعي – بنيتي- إلى قول مولانا العظيم
*(ومن يعرض عن ذكري فإن له معيشة ضنكا ونحشره يوم القيامة أعمى )*
وكرحيل السحاب ..غادر ذلك الطيف الجميل.
لكن السعادة لم تغادر كوخ أمي الصغير!!!

رسائل الأمل من بحر الجمال
28 / 3 / 2017 م

*اليمن

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق