ثقافة النثر والقصيد

أدرك

بقلم د.فراس ميهوب

أدرك

أنَّ الحزانى يتدثرون بدمع الحنين
اتقاء الضجر
وأنَّ الليالي تنام ملء الجفون
ﺒﻅﻝ القمر
وأنَّ حياتي تمرّ
مرور الكريم برمس صديق
محاه المطر
وأنِّي غريبٌ أضاع الدروب
وملَّ النجوم
وحتى السهر
فأين الملتقى بعد احتراق السنابل
وأين الطريق
بعد اختفاء الأثر ؟!
***
أدرك أنِّي
قد ذهبت بعيدا
خلف زماني
المحنَّط بالذكريات
وأنِّي أدمنت الغروب
حتى مسى عمري غيابا
***
وأنَّ شرابي صار السأم
وأنَّ طعامي كطعم العدم
فأين الزهور تلوُّن ثوبا
وأين العطور
تُطيِّب روحا
وأين الخيال يُذِّكرعُمرا
بأنَّ الحياة توجد فعلا
وليست فقط أياما تُعدُّ ؟!
***
وأدركُ
أنِّي وصلت المستحيل
فلا أخاف ضياعا
وتجاوزت كل المفاوز
فلا أخشى فراغ
وأنَّ عيوني تخاف الظُّلَم
فليت القتام يصير ضياء
و نور صفاء الأماسي
يُهوِّن عني
هول النهار الحزين
***
وأدرك أنِّي قد نسيت البكاء
وبعد الأربعين ما من عزاء
وأنَّ الأحبَّة تخال الوداع
طرفة عين
لتعرف بعد فوات الأوان
موت الأماني
وفقد الرجاء
***
وأدرك عطشي
لأني
خسرت في فيافي العرب
آخر نقطة ماء
غارت منذ ضياع الخبر
وغابت بانتظار الشتاء
مليئا
ليس بقطر
ولكن بفرحة قلب
يخضرُّ يوم اللقاء
بأمس عبر.

22/09/2018

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق