ثقافة النثر والقصيد

حكم تــرتــدي ثـــوب الشعـــر

حســـين حســن التلســيني

(1) لو عاش القاضي للـرشوة
فـالمجــرم يـبـقى في نشـــــوة
(2) تـبـقـى النفـوس الساخرة
حطبــــاً لنــــــار الآخـــــرة
(3) أينـمــــا تــذبـــح أخـاك
تــــرم فــي النــار خطــــاك
(4) تـرنــــمْ لــربــك دومــاً تــرنــمْ
لتـنـجــو مـــن ظلمــــــات جهنــــــمْ
(5) حـافــظ علـى القـرآن والسُّــنة
فهمــا طريــق العبـــــد للجنــــــــة
(6) مـن هـبَّ لنـصــــرة أمتــــــه
رفـــع اللـــــــه مـن هـمـتــــــــــه
(7) حمــايــة الســــيــادة
مرهــونــة بحكمـــة القيـــادة
(8) ســـــيف الـذبـــاح
لايحمـــل نــــور الـمصـــباح
(9) كافــــح كفــــاح الأســـــد
ولاتعـــــش للحســــــــــــــــد
(10) لايعــرف الغـبـي قيـمـة المطــر
إلا إذا شـــــوتـــــهُ نيـــــران الخطــــر
(11) إذا انطفـأتْ مصــابيـــح الفضيــلة
غدونــــا فــوق مزبـلــة الـرذيـلــــــــــة
(12) بَـلِّــغْ عـن الـمـاحـي ولـو آيــة
مادام هَـدْيــــهُ هــو الغـايـــــــــة
(13) افـتـحوا مجـرى الـمـاء للظمـــآن
لتـفــوزوا بكـوثــــــــر الـرحمــــــــــن
(14) تـكـلــمْ إذا القـلبُ يــومـاً تـألـمْ
ومـنْ عثـــــراتـك دومــاً تعلـــمْ
(15) مـن ذاق طعــم الإســتـقـامـة
مامسَّــهُ عـطــشُ القيـــــامــة
(16) إن الغـرور يظل أحقــر سـلعــة
مـادام يـبـقيـنــا بـأقـبـــح طلعـــــة
(17) من تجْـرِ في أحشـائــه الأحقــادُ
لجهنــم الـمــولـى غـداً ينـقــــــادُ
(18) لـمْ يكتـئـبْ خشــب التـوابيـت
إلا بأجســــــاد الطـواغيــــــت
(19) البـعــدُ عـن مُســتنـقـع الحســـدِ
هـو راحـة للنـفـس والجســـــــدِ
(20) كنْ في دنيــاك مـع الهمــة
لـتـشـمَّ أزاهيـــر القـمــــة
(21) الحُبُّ نــور الله لامـؤامـرة
لاخمـرة للسُّــكر والمســـامـرة

(22) من الإيمـان يبـقى الُحُبُّ شُعبــة
فـلاتـجْـعـلـهُ للكفيـــن لعبــــة
(23) أرى الُحُبَّ للقلب خيــرَ غـذاء
فلاتـرمـهِ تحت كعْـبِ الـحذاء
(24) مـنْ يقـطـفْ مـن شُعَبِ الإيـمـان
مدحتــهُ مـلائكـة الـرحمــــــن
(25) من ســاق أخاهُ الـى الـذبــح
يـلقـى الـرحمــن بلا ربـــــح
(*) أحبــــتي فـي الله
ســـنلتـقــي فـي روضةٍ أخـرى مـن ريـاض الحكـم إن شــاء الله .

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق