ثقافة النثر والقصيد

وحده…

نهايه كنعان-عرموش*

كان بعيداً…كل البعدِ ..
عن صفقاتِ التاريخِ المشرذمِ…
بعيداً كل البعدِ..
عن مواصفاتِ اللعبةِ..
لكنه….
يقطنُ في قلبِ الجعبةِ..
بفرٍ …بكرٍ
بمدٍ ..بجزرٍ
ببردٍ ..بحّرٍ
تراهُ يحومُ…
حولَ ثكناتِ العشقِ..
بِحيرَةٍ ممتدةٍ..
يسكنهُ وطنٌ..
بنكهةِ الهالِ..
بعبقِ الوردةِ..
يجمّلُ الأيامَ..
بأرقهِ..
بمسلكِ دربهِ..

أيها العابرونَ..
المارونَ، من هنا..
من عتمةِ زقاقِ الوقتِ..
توقفوا..واصمتوا..
كان بيْننا وليٌ صوفيٌ..
لا يكذبُ..
يعتكفُ الليالي وحيداً..
ويسلبُ..
نزغةَ الشيطانِ منا..
ليجلبَ…
لقلبهِ..هماً حديثَ الولادةِ..
لا يكلُ ..
ولا يتعبُ..
تراهُ ساريَ المفعولِ..
يهمسُ بقهرٍ …
أخشى على بنَيّتي ..
أن تطولَ..
في وجْهِها ..
تكشيرةُ الأيامِ..
بعدَ أنْ أنهكتْها ثرثرتُها..
وأضحَكتْها حفنةُ..
شواقٍلها..
ربطةٌ من الخبزِ هنا..
وفاتورةُ الكهرباءِ..
تلسعُ هدأةَ ليلَها..
فيساومُ…
خسرتْ حنيفةُ..
ربحتْ حنيفةُ..
ثكلتْ زوجَها..
صغارُ أطفالِها..
إبنُها المشاكسُ..
جففَ ريقُها..
جعلَها عوداً يابساً..
بعدَ أن كانتْ
زهرةً في بستانِها..

أيها المارونَ العابرونَ
من هنا…
توقفوا..وأنصتوا..
وتعلموا خشوعاً..
حديثَ الولادةِ…
لآهاتِ الغربةِ..
لطريقِ الجنةِ..
دون حبرٍ..
دون خطةٍ..
من قلبِ صخرٍ..
كان يلامسُ ..
أغرودةَ الخريرِ..
وأنشدَ عذبَ الكلامِ..
برقراقةِ الحريرِ..
أيها المارونَ..
العابرون من هنا
توقَفوا
أصْمُتوا
وأنصِتُوا…

*طمره – فلسطين داخل الخط الأخضر

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق