ثقافة النثر والقصيد

لا كَسْر للأوطان

جميلة بلطي عطوي*

مِنْ حلكة الأشْجان
تنبجسُ الرُّؤى
تَحُطّ الرّحالَ في الأمدِ
نورٌ والمَرايا مَشاعِل
في صفحةِ الأحلام تحجزُ مقعدِي
هذا البياضُ الباهرُ يأسرُ ناظِري
ريحُ الياسمين تُغرينِي
والطّلُّ قهوةٌ
فناجينُ أنسٍ تهوّنُ ليل المُسهَّد
أشدُّ خطايَ
واللّقاءُ هَا هُنا صُدَف المسيرِ
دون موعدِ
ساقيةٌ على جنباتها يميسُ الوردُ
زاهيا
توّارٌ يُباهي خُدودَ العذارَى
على شَفَا الوعد ينداحُ دون تردّدِ
له الشّمسُ تُرخِي في الأعالي
ودادَها
تُشاكسُ ظلَّ النّخل
على وجهِ الغديرِ تطبعُ قُبلةً
فيهتزُّ قلبُ الماءِ
حَبابٌ كما الأطواق تلبسُه الشّطآن
تُجلي خوافيها دون تردّدِ
يا بَصَري السّارح في جَمال رياضِها
هلّا رسمتَ لوحة العشقِ
هلّا علّقتَ على صدر النّخيل صبابتي
دمٌ في الثّرى يسْرِي
يُوقظُ بهجتِي
يُخاتِلُ اليومَ الهارب للغدِ
رؤيا أوطان أرومُ وِصالها
كما الطّير يُهاجرُ
ثمّ يعودُ
يُرتّبُ عُشّهُ
والغابُ مشتاقٌ للبعثِ للتّجدّدِ
للحلمِ الآبق مِنْ وطنِ الشّقاء
صراعُ الدُّجى للفجر
معركةُ البقاء
والشّمسُ تُذيبُ الصّقيع
فيزهرُ نرجسٌ
يُغرّدُ حسّونٌ..بلدِي
آهٍ يا بلدِي
لا سَوط يُضني ظَهرَ مَنْ لبسَ الرّجاء
لا كَسْر للأوطانِ يا كلَّ َردِيء.

 

*تونس…..9/ 10 / 2018

 

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق