ثقافة النثر والقصيد

عزاء.. غصن حنّاء

رشدي بن صالح سعداوي*

حين تموت فيك امرأة
و كلّ … النّساء
و المساء
و لا يظلّ
سوى الأسى
تسكبه في فنجانك
تتجرّعه
و تكتب على بابك
الموت رسا
بضفافك
ألا فارحل
بخار ملح
نحو السّماء
تحتضنك غيمة
تعتصرك
تلقي بك
دمعة طفل
فينكسر ضلع
و ينبت غصن حنّاء
تخضّب به
بياض لياليك
و تقبل العزاء
~
حين تموت فيك امرأة
و كلّ النّساء

 

*تونس

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق