ثقافة النثر والقصيد

الثعالب ذات الفراء الذهبي

عبد العزيز الحيدر

ليس الامس بعيدا
انه ما يزال تحت الجلد
انه يصرخ في القصيدة
في شوارع المدينة –الغابة
في الركام
تحت الجدران المتآكلة
والعيون المنكسرة
المنهارة
كما الجوع حين ياتي من عمق الليل
من طوافات العري
وجثث ألموتى- ألقتلى -المهاجرون
الامس وردة سوداء
طافية فوق ذاكرة راكدة من زفت محترق
الامس خيبة زرقاء
تأكل في لحم كفين مفتوحين
الامس اغنية
تواصل الام ذرف قلبها على ايقاعاته
المتصاعدة من بئر الدموع
اية ثعالب ذهبية
تعوي بوجه قمر مكتمل
اية ثعالب تتسلق… سلالم المعبد المرتفع
اه ايتها
الثعالب ذات الفراء الذهبي
متى يهبط تل الحكايات الى السوق؟
الى شوارع القرية
الى البيوت العارية
الخالية من – الكيروسين-

 

*شاعر عراقي

عبد العزيز الحيدر

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق