ثقافة النثر والقصيد

ألم يَحِنْ اوانُ ربيع؟

” هذه واحِدَةٌ من القصائِدِ التي نُشرت في مجموعتي الشعرية الأخيرة ” خلاصة تجربة ” ، صدرت في أيلول 2015 ، نقَّحْتُها قليلًا بعدَ قراءاتٍ مُتأملة ومُفَكرة وفيها أحاول الربط بين قلقي الشخصي وحُلُمي الإنساني ” .

ابراهيم مالك*

أيَّتُها الأميرَةُ الغافِيَةُ في حَقْلِ أشْواكٍ كانَ يَفيضُ حياةً ،
بَوْحَ عِشقٍ وتَساقُطَ نَدىً !
كُلَّما أتأمَّلُ يَباسَ فُروعِ شَجَرٍ
كانَتْ خُضْرَتُهُ تُفْرِحُ عَيْنيْكِ ،
يَنْشَغِلُ عقلي بِدَفْقِ أسْئِلَةٍ موجِعَة :
ألَمْ يَحِنَ أوانُ رَبيعٍ إنْسانيٍّ مُزهِرٍ حَقًّا ؟
لَحْظَتَها شُبِّهَ لي
أنَّ صاحِبًا حكيما حَدَّثَني
قال :
لَنْ يَحينَ أوانُ رَبيع
ما لَمْ يَعِ أكثرنا وَعْيًا صادِقًا
خُلاصَةَ تَجْرِبَةِ حياة :
ما شَبِعَ غَنِيٌّ ، إلاّ بِما جاعَ فقراء …
قالَ ذاكَ الصاحِبُ الحَكيم أو ما شبه لي أنه قال
وكم وَدَدْتُ لو أنَّ أكثرنا سَيَعي :
لَنْ يَحينَ أوانُ ربيع
ما لمْ نعِ ضَرورَةَ
أنْ يُصْبِحَ عالَمُنا خالِيًا مِنْ فُقَراءِ عَقْلٍ ومَعِدة .
وَحَدَّثَني آخرٌ :
سَيَحينُ أوانُ ربيع ،
لَحْظَةَ نُدْرِكُ حقيقة ما عَناهُ ذاتَ يومٍ حين أنشَدَ :
أحِبّوا كارِهيكُم ،
فلَيْسَ ثمَّةَ مَا نَكْرَهُ في هذهِ العامِرة ،
حينَ تَخْلُصُ مِنْ شُرورِ الجَشَعِ
وما يَتَرَتَّبُ عَنْهُ مِنْ عُنْفٍ وجوع .
ساعَةَ تَناهى إلى سَمَعِ عقلي
ما قالاه ورُبَّما قالهُ كَثيرونَ آخرونَ من قبل ،
اشْتَعَلَ في عتمة أحاسيسي بَصيصُ نور،
فازددتُ قناعَةً برَوْعَةِ ما أنشدَهُ صاحِبُ عّمْر :
حينَ يبينُ قَمَرٌ
وتَنْداحُ عَتْمَةٌ
وَتَظْهَرُ شَمْسُ حَياة
وتتَفَتَّحُ أزاهيرُ كرامة ،
حينَها يُطِلُّ رَبيعٌ ،
فَيَصِحُّ قوْلُ صاحِبٍ :
على هذه الأرْضِ ما يَسْتَحِقُّ الحِياة .

 

*كاتب وشاعر فلسطيني جزائري الأصول

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق