ثقافة النثر والقصيد

مكابرة رجل شرقي

نصير العراقي

عندما دخلت الى قلبي كانت جدرانه تسكنها العثة والعناكب.
كانت ناره خالبية.
كان كهفا مظلما لا تعيش فيه حتى الخفافيش.
لا تسمع فيه سوى اصوات الانات والاحزان.
قطرات الألم تتساقط من سقفه.
سكنته فأنرت قنديل المحبة داخله.
دهنت جدرانه الخربه بحبك بتفانيك.
اشعت دفئ مشاعرك حتى عاد ينبض من جديد وصوت نبضه تجاوز الحدود.
جعلته يرقص على انغام الحياة.
غير ان عنجهيتي مكابرتي اصراري ان اكون عنيد كعادتي.
حطمت كل شيء كما في ايام طفولتي عندما تهدى لي لعبة جميلة اقوم بكسرها بحجة البحث عن الجوهر الحقيقي.
احاول اليوم طردك من قلبي دون سابق انذار متناسيا ان الروح التي سكنته هي روح ازليه لايمكن اخراجها الا بطريقة واحده وهي اقتلاع قلبي من جذوره ورميه بعيدا في بحر الاوجاع حتى يلتقمه احد القروش الجائعة ويغوص به عميقا في ظلمات الوحشة.

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، غير ربحية تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق