ثقافة المجتمع

باتنة: اقليم ثائر وواقع غابر

فوزي جاب الله*

على مر العصور والحضارات الغابرة كانت هناك مناطق واقاليم لها طابع خاص وبيئة اجتماعية يمتاز بها أفرادها عن باقي الأقاليم الاخرى سواء بكفاحها وثوراتها الخالدة ونعطي مثال على ذلك سبارتا في اليونان.
كوبا في أمريكا اللاتينية، أما في الجزائر تعتبر باتنة مهد النهضة والتمرد ضد الطغيان والاحتلال. باتنة (الأوراس الكبير) تاريخ كبير تحكي عنه أطلال الرومان وزيفه الفرنسيين وخطه بحروف من ذهب أسودها وأبناءها ثراها الرجال الأبطال.

باتنة الآن هي كعجوز التايتانيك حين تنظر للمرآة تتذكر ماضيها وشبابها ومفاتنها، شوارع متسخة وجرائم منتشرة، وآفات خطيرة متفشية، شخصيات تاريخية وثقافية مهمشة، تخلف حضاري رهيب (مقارنة بالولايات الاخرى )، بيروقراطية ومحسوبية مقيتة، جهوية عفنة، ورغم كل هذا…. مازالت رحمها خصبة تنتج كفاءات واطارات تنحني لها الرؤوس ونعلق عليها آمال كبيرة لإعادة البريق للأوراس المجيد.

فالله لا يغير مابقوم حتى يغيروا مابأنفسهم والمجد للأوراس اقوجيل

*أخصائي نفساني وكاتب

فوزي جاب الله

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق