ثقافة النثر والقصيد

حكــم تـرتــــدي ثـــــوب الشعـــــر(3)

حســين حســن التلســـيني

 

(*) الخــوض فـي ســــفك الـدمــــــاء

يـفـنــي رصيــدك فـي الســـمـاء

(*) لـولا فتــــاوى الأغبيــــاء

مـاضـاقت الدنيــا بــذبـــح الأبـريــاء

(*) من يــرَ الإسـلام في قطـع الرؤوس

دمـــهُ أخطـــر مـــن ســـمِّ الكــــؤوس

(*) منْ دار عليـــــــــــه الـدولابُ

لـن يحميــهُ السِّـــردابُ

(*) مـنْ حـارب ديــــــن مُـحـمَّـــدْ

بـالنــــــــار غــــداً يـتـغــمَّــــدْ

(*) مَـنْ كان بـالعـدل والإحسان قـد أمــرا

للشرق والغرب أمسى الشمس والقمرا

(*) قمصـان الحـريــر

لاتغيــر من أطبـاع الحقيـــــر

(*) من عـدَّ مـال النازحيـن من الغنـائـــم

أسقـاهُ ربُّ العـرش من ســمِّ الهزائـم

(*) ماأطفــأ نــار الطـاغـــــوت

إلا خشــب التـابــوت

(*) من داس علـى ظهـــرِ الأعـمــى

في نــــــارِ اللهِ غـــــداً يُــــرمـى

(*) مَـنْ قـــاد الأعمـى فـي الــدربِ

يحفظـــهُ فـى اللهِ مـن الـكـــربِ

(*) من نـام فـوق فـراش عاهـرة الـمـلاهـي

فـقـدِ اشـتـرى الشـــيطان لاحب الإلـــه

(*) مـن مـات في قلب الـمــلاهي

فـقـدِ اشــترى سَـــخط الإلـــهِ

(*) لاتبــن تحت ســماء ربِّ العـرش ملهــى

فكتـابـهُ الـوضَّـاء ينهـى

(*) لاتكـوني مُلـكـاً لكـل الـذكـــــــور

لتـنـالـي رضــا الكـريـم الشكــور

(*) مَـنْ للغـريــزة ظلَّ كالعبـــدِ الـمطيــعِ

يحيــا كمـا تحيـا البهائــمُ في القطيــعِ

(*) مـن ســرهـــا بئــس الـمصيـرْ

فـلتـــرتــد الثـــوب القصيــــرْ

(*) ثـراؤك في محبـة عـالِـم الغيـْـبِ

وفقـركَ في محبـة عـابـدِ الجيْــبِ

(*) مـن مـات يدعـو للهـدى فـوق الـمنـابـر

يسـعدهُ ربُّ النـاس في ليــل الـمقابــــر

(*) مَـنْ ســار خلـف حامـل الـمصبــاح

يـوم الحســـاب فـــــاض بالأربــاح

(*) إذا رأيت مكائـد الشـيطان في تلفـت البــوَّابِ

فـاطــردهُ طـرداً خـارج الأبــوابِ

(*) مَنْ يحمـلْ في يـدهِ ســـيف الـذبــاح

يطردْ مـن خافـقـهِ نــورَ المصبــاح

(*) الـمـوت في حلق الأســـد

خيــرٌ من الحيــاة في ظل الحســـد

(*) مـن ينـــم في عريـــــن الأســـد

يمــس بلاجســـد

(*) من هَـدَّ الشِّــركَ بـربِّ الـداريــن هَـدَّا

شَــدَّ الشــيطان بحـبــل التوحيــد شَــدَّا

 

*شاعر من العراق

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق