ثقافة المجتمع

نسائم نوفمبر: ثوار منسيون وحركى ينعمون

* فوزي جاب الله

في كل عام وفي مثل هاته الليلة يحتفل الجزائريون بذكرى اندلاع الثورة التحريرية المباركة اللتي تحمل الكثير من القيم الانسانية والمباديء الثابتة ،فليس سهلا ان تخطط وتعمل جاهدا على ارساء مقاومة منظمة عبر سائر التراب الوطني وتفعيل بدايتها في الساعة 00.00 هنا يجب ان نقف وقفة تأمل وتحليل ودراسة معمقة لفهم معاني هاته التضحيات الجسام…
ولكن إن عرف السبب بطل العجب، فهناك رجال صادقين (الرجولة كما ذكرها الله تعالى:رجال صدقوا ماعاهدوا الله عليه)من الله عليهم بتوفيقه ونصرهم بنصره قادوا هاته الثورة الخالدة واعطوا درسا للعالم والانسانية ان للحرية ثمن باهض وما اخذ بالقوة لا يسترجع إلا بالقوة
وفعلا كان ثمن الحرية يوازي دم مليون ونصف مليون او اكثر جعل تراب الجزائر مقدسا تستحي النعال ان تطئه .
-ولكن ماذا قدمنا نحن لنوفمبر؟
وهل استخلصنا تلك القيم والثوابت ام باتت مناسبة رمزية لاغير؟

-فعلا نوفمبر اليوم ينعم فيه من باع وطنه وضميره بثمن بخس(الله لا يعز الا من نصر الحق) وتقلدوا اعلى المناصب والرتب ويتغنون بقدسية الشهر المجيد ويتجرعون خزيا مقيتا وهوانا يعتصر افئدتهم (جزاء بما كسبت ايديهم)
وابناء شهداء يتموا وشردوا لاهم تربوا في كنف ابائهم ولاهم استفادوا من ثمن الحرية الا ثلة قليلة ونساء ترملت وحرمن أنس بعولتهن ومجاهدين معطوبين ومنسيين ولو احتسبوا جهادهم وكفاحهم واستأثروا الاخرة قبل الدنيا
– ولعن الله المجاهدين المزيفين ومن باع شهادته في سبيل دريهمات لاتغني ولاتسمن من جوع
*ليس سهلا ان تكون رجلا *
وليس سهلا ان تفجر ثورة
-المجد والخلود لشهدائنا الابرار

*اخصأئي نفساني وكاتب

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق