ثقافة النثر والقصيد

أتعلم أنني أعد نفسي كل يوم لمحادثتك….

مريم الشكيليه*

أعيد سرد حديث طويل في نفسي وارتب تفاصيل الكلمات كتلميذ مدرسة وأنا على يقين أنني حين القاك سوف يربك حضورك كل ما أعددته….
حينها تتبعثر الكلمات مني وتتركني عزلاء أمامك إلا من صمتي ورفات حديث….
سيدي سأخبرك سراً أنني رسمت لك ظلا” بأقلام زينتي وحمرة شفاهي على مرآتي….
إعتقدت أنني ادنو من سمائك وأمشي على سجاد وقتك…
بأقتراب فصل المطر وأكواب القهوة وأبخره المواقد يشتد الحنين وتطفوا مدامعي…..
أيها المقيم في اروقتي بصك وختم الأوراق الثبوتية افتقد مجالسة حديثك….
وشرارة صمتك وإرباك أولى كلماتك وأناقه فصلك…

رفات على زاوية حلم

*سلطنة عمان

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق