جديد الكتب

رواية «لعنة الأجداد» جديد المبدع العراقي: نصير العراقي

«لعنة الأجداد» رواية خيالية أسطورية من عشرة فصول, تأخذ من يطالعها برحلة جلها المخيف و الغريب, و في نفس الوقت الممتع.
أحداثها تدور حول صراع بين الخير و الشر, يجسد كل جانب مجموعة من الشخصيات الخيالية, أو الأسطورية, أو التأريخية.
تدور الأحداث في رحى الصراع المر من أجل الوصول للهدف المنشود, و تحدث تضحيات جسام من كلا الطرفين لتحقيق ذلك.
تسير الاحداث بسرعة متجاوزة الرتابه و الملل في السرد. و رغم كل الخيال و العالم الغريب الذي يبحر فيه القارء الا انه لا يبتعد كثيرا عن ميناء الواقع فهي دون ادنى شك تعبير صارخ عن احدى الصراعات الواقعية, لكن بإسلوب مختلف تجعل من مطالعها يغوص بعيدا في اعماق المجهول, و في الوقت ذاته يتحسس الواقع و يراه بعين الأسطورة حيث اللا مكان و اللا زمان.
احداث قصتنا هذه كثيرة و متشابكة, و كذلك مترابطة ببعضها لتصل بشخوصها الى غاياتهم المنشودة من خلال صراع كبير تتخلله الكثير من الصرعات الصغيرة, فالشر يصارع الشر و يبتلعه لكي ينمو و يكبر, و الخير يصارع الظروف و العقبات جاعلا منها وقود رحلته لتحقيق هدف لم يكن اختاره لنفسه لولا إن الصدفه دفعت به.

أحداث مؤثرة تنطلق من كوخ صغير في قرية منسية و تنتهي في قصر غريب داخل ارض لم يسمع بها احد من قبل . هي بكل اختصار ملحمة كبرى, و صراع داخلي, و سباق مع الزمن لتحويل رعديد جبان الى بطل مغوار يحمل راية الخير و السلام لينقذ العالم من شر اذا ما كتب له و استيقظ أهلك الحرث و النسل.

مقتطفات:
”قال:
أي نبوءة تتحدث عنها أيها الأبله؟
قال:
النبوءة يا سيد تقول: سوف يأتي رجل احمر العينين أجعد الشعر طويل القامة من الأراضي البعيدة, يقتل الكاهن (داريوش),ثم يمتص دمه, بعدها يأمر السماء فتحط تمثال الإله الأصغر (أننيوخوس), و من يقوم بكل ذلك هو حتما مختار الإله و الملك العظيم و حامل تلك الأوصاف هو المخلص الكريم, ها قد تحققت النبوءة نحن عبيدك و طوع أمرك منذ اليوم أأمر تطاع و تمنى تجاب.
صمت الرجل ينتظر بلهفة و شوق ما سيقوله هرمز.“

***
”من هناك ؟ أظهر نفسك بسرعة.
خرجت إليه الأفعى و هي تجول بلسانها في الفضاء.
عندما أبصرها أصيب بشيء من الرعب لبشاعتها و ضخامة حجمها.
كانت رقطاء سميكة الجلد لها أرجل عديدة قوية في نهايتها مخالب مميتة, و لها اذرع أربعة طويلة, و في نهاية كل واحد منها كف بثلاثة أصابع غلاظ, ظهرها مليء بالشعر الناعم, و ذنبها فيه أشواك مدببة, في رأسها قرون ثلاثة أكبرها في الوسط.“
***
”قالت:
اعرف من تكون و أحب أن أعرفك بنفسي, أنا (نائلة) ذات الشعور المائلة ابنة سموريه, و إحدى محضيات سيدي…, و مختاره, هيا لا تعكر صفو هذه اللحظات بأفكار …“

الثقافة

المجلة الثقافية مجلة جزائرية، تسعى إلى خلق فضاء ثقافي وأدبي جاد، وفاعل، ترحب بكل الأقلام الجزائرية والمغاربية والعربية، فهي منكم وإليكم، لا تشترط المجلة من السادة الكتاب سوى النزاهة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق